شبكة النبأ المعلوماتية

مرشحان للرئاسة الأمريكية يعارضان صفقة القرن

twitter sharefacebook shareالأربعاء 29 كانون الثاني , 2020

عارض مرشحان للرئاسة الأمريكية "صفقة القرن" التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الثلاثاء، واعتبراها "أمرا غير مقبول وغير واقعي ومزيفا".

ودان المرشح الديمقراطي، السيناتور الأمريكي، بيرني ساندرز، اقتراح الرئيس دونالد ترامب بشأن "خطة السلام" بين الفلسطينيين والإسرائيليين، ووصفه بأنه "غير مقبول".

وفي تغريدة له على موقع "تويتر" دعا ساندرز إلى إنهاء احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية المستمر منذ عام 1967، مؤكدا أن ما تسمى "خطة السلام"، ستزيد من حدة الصراع بين الدولتين، لأنه يجب أن "يحصل الفلسطينيون على حقهم في تقرير مصيرهم لإقامة دولة مستقلة وديمقراطية"، مؤكدا في الوقت نفسه ضرورة وجود دولة إسرائيلية آمنة.

واعتبر السيناتور ساندرز، أن الترويج لتلك الخطة بدون إرساء اتفاق سلام عادل ودائم متوافق مع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، يعد غير مقبول.

كما عارضت مرشحة الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية، السيناتور، اليزابيث وارن "صفقة القرن" التي أعلن عنها الرئيس ترامب يوم الثلاثاء.

وقالت وارن، في تغريدة لها على حسابها الشخصي في موقع "تويتر"، إن "خطة السلام التي وضعها ترامب هي إقرار للضم، ولا تقدم أي فرصة لدولة فلسطينية حقيقية"​​​.

وأضافت أن "إطلاق خطة دون التفاوض مع الفلسطينيين ليس دبلوماسية، إنه أمر مزيف. سأعارض ضما أحادي الجانب بأي شكل من الأشكال، وسأراجع أي سياسة تدعمه".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات