شبكة النبأ المعلوماتية

بعد أن تجاهل أهله نيته بالإنتحار.. طالب صغير في السن وجد مضرجا بالدماء

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 28 كانون الثاني , 2020

لم يكمل الخامسة عشر من عمره على الانتحار في احدى المناطق التابعة لمحافظة السليمانية بعد رسوبه بأمتحانات نصف السنة.

وانتحر الطالب نالي ولي حمه صالح وهو من مواليد 2005 باطلاق النار على نفسه من سلاح مسدس موجود في البيت صباح اليوم الثلاثاء، داخل منزله في منطقة "الفلاحيين" في قضاء كلار التابع لمحافظة السليمانية.

ويعود سبب الانتحار الطالب هو لفشله في الدراسة وهو مازال طالبٌ في الصف الأول المتوسط كما ينقل ذلك عن أهله المتحدث الرسمي باسم الشرطة المقدم علي جمال قدوري لوسائل اعلام كردية تابعتها وكالة النبأ  للأخبار، حيث قال، ان"الطالب أخبر أهله بنيته للإنتحار إلا أن تهديده لم يؤخذ بمحمل الجد من ذويه".

وقال شهود عيان لوكالة النبأ للأخبار، ان "الشرطة نقلت جثة الطالب الى دائرة الطب العدلي لتشريحها ومعرفة ان كان الانتحار حقيقيا وإنه لم يقتل".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات