شبكة النبأ المعلوماتية

خلية أزمة حكومية لمتابعة وضع العراقيين في الصين

twitter sharefacebook shareالأثنين 27 كانون الثاني , 2020

يجري في بغداد حراك حكومي من قبل وزارات التعليم العالي والبحث العلمي والخارجية، لإعادة عدد من الطلبة العراقيين في الصين بعد تفشي فيروس كورونا في مقاطعة ووهان وسط البلاد، بعد تصاعد دعوات شعبية ونيابية.

اذ أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الاثنين، عن وجود تنسيق مع الجهات المسؤولة والمعنية بالاضافة للتنسيق مع الجانب الصيني، لاجلاء الطلبة العراقيين من مدينة ووهان بعد إنتشار مرض فيروس كورونا، فيما أكدت عدم تسجيلها اي اصابة بصفوف الطلبة.

وذكرت وزارة التعليم العالي ان وزارة الخارجية ابلغتها بإن الجالية العراقية في الصين لم تسجل أي اصابة في صفوفها ولم ترد معلومات بذلك.

وأضافت "تم التوجيه بتشكيل خلية طارئة وتم التنسيق بين وزارة الخارجية ومكتب الخارجية الصينية في مدينة ووهان للوقوف على أعداد الطلبة العراقيين المقيمين والعائلات التي تصاحبهم".

وتابعت أن لديها "احصائية كاملة بأعداد الاسر والطلبة في ووهان، حيث أن الاعداد في البداية كانت اكثر من 150 مواطناً عراقياً من المقيمين في ووهان التي ينتشر فيها الفايروس وأن المتبقي من العراقيين لايتجاوز 63 طالباً مع عائلاتهم".

وأكدت الوزارة تواصلها المستمر مع بعض الطلبة العراقيين للوقوف على سلامتهم والاطمئنان على وضعهم الصحي مع إبلاغهم بإجراءات سفارة جمهورية العراق التي تتلخص بتشكيل خلية استجابة سريعة لهذه الأزمة والتنسيق مع الجانب الصيني لبحث إمكانية إجلاء الطلبة العراقيين وأبناء الجالية مهما كان عددهم ومتابعة أهم الإجراءات الوقائية التي من الممكن تحقيقها".

في هذا الاطار طالبت النائب عن كتلة صادقون اكتفاء الحسناوي، الاثنين،

 الحكومة العراقية باستحصال الموافقة من الحكومة الصينية لإجلاء الطلبة العراقيين بأسرع وقت ممكن من مدينة ووهان الصينية وذلك بسبب انتشار فايروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CorV ).

وأضاف، "على الحكومة عدم الاكتفاء بغرفة عمليات من قبل وزارة الخارجية والسفارة وانما يتم نقلهم بطائرة للعراق  قبل ان يتعرضوا للإصابة وكما قامت الدول الاخرى بإجلاء رعاياها من هذه المدينة التي تم حجرها من قبل السلطات الصينية".

وتابعت الحسناوي، "على وزارة الصحة العراقية نشر التوعية للوقاية من الإصابة بالعدوى واتخاذ الإجراءات اللازمة لفحص القادمين من جمهورية الصين الشعبية".

من جهتها خصصت وزارة الخارجية، اليوم، ارقام هواتف للعراقيين في الصين للتواصل معها.

وذكر بيان للوزارة، أنها " تلفت عناية المواطنين العراقيين كافة المقيمين في جمهورية الصين الشعبية إلى إمكانية التواصل مع السفارة، والملحقية الثقافية في بكين بشأن انتشار وباء الالتهاب الرئوي الحاد بسبب فيروس كورونا الجديد".

وكانت وزارة الخارجية قد اعلنت في وقت سابق عن وجود تنسيق مع الجانب الصيني لإجلاء الطلبة العراقيين من مدينة ووهان بعد انتشار مرض فيروس كورونا، فيما اكدت عدم تسجيلها اي اصابة بصفوف العراقيين.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات