شبكة النبأ المعلوماتية

بعد قرار الانسحاب الصدريين: ملعب التحرير صراع من أجل الثبات

twitter sharefacebook shareالسبت 25 كانون الثاني , 2020

بغداد: سوزان الشمري

تغريدة لزعيم التيار الصدري أمر اتباعه بالانسحاب من ساحات التظاهر والاعتصام في بغداد والمحافظات عقب ردود افعال شعبية انتقدت التظاهرات التي دعا فيها الصدر اتباعه لمطالبة القوات الاجنبية بالخروج من العراق.

أمر الانسحاب لاقى استجابة سريعة لاتباع الصدر، فخيم الاعتصام خلت بعد سويعات قليلة من معصميها وشهدت ساحة التحرير شبه انحسار للمتظاهرين الامر الذي اعلن بحسب مدونات في موقع فيسبوك عن نهاية التظاهرات بشكل غير مباشر.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تناقلوا صور تهديم خيم الاعتصام وخلو العديد من الساحات الرئيسة في بغداد وفلكة التربية في كربلاء وساحة الحبوبي في ذي قار وفي الديوانية، فيما تعرضت خيم الاعتصام في البصرة الى الحرق اعقابتها حملة استهداف للمرابطين لمن بقي فيها.

قرار الانسحاب الصدري كان مادة دسمة لمدوني مواقع التواصل الاجتماعي حيث انتقدت صفحات تعود لشخصيات معروفة قرار الصدر معتبرين تلك الخطوة تنصل عن المسؤولية فيما اعتبرها اخرون قرار صحيح يثبت مصداقية من شارك في التظاهرات ويفرز الوطنية من المحسوب عليها. بحسب قولهم.

الاعلامي المثير للجدل احمد البشير انتقد خطوة الصدر مزامنا ذلك مع انتقاده للتظاهرة المليونية التي دعا اليها الصدر، البشير وجه كلامه في تغريده له للصدر قائلا: "عزيزي مقتدى الصدر مبروك عليك نجاح تظاهراتك المليونية وانضمامك لكابتن السلطة".

الاعلامي والمدون منتظر ناصر اعتبر قرار الانسحاب الصدري "صورة سوف تعكس الواقع الوطني لثبات الفئة القليلة"، وقال عبر تدوينته في الفيسبوك: "بعد تخلي الصدر باتت المرجعية الدينية هي الجدار الاخير للذود عن ابطال معركة الاصلاح وعلى المنتفضين مطالبتها بحمايتهم فورا".

وعلى اثر الانسحاب غير المتوقع فقد طالب متظاهرون لايزالون ثابين في ساحات اعتصامهم الامم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني الدولية بالتدخل لحمايتهم.

الجانب الحكومي كان مترقب لقرار الانسحاب وفور بدء تهديم الخيم وانسحاب المتعصمين الصدريين، توجهت القوات الأمنية بكافة المحافظات بعملية لفرض القانون بحسب بيان اعلنته قيادة عمليات بغداد.

البيان اعتبر ان اي شخص يغلق الشوارع والمدارس يقبض عليه بتهمة الإرهاب، المواطنين للتبليغ الفوري عن أي تعرض للتهديد من قبل المتظاهرين وإقامة دعوى قضائية عليه.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات