شبكة النبأ المعلوماتية

قراءات شعرية تهتف للوطن والحياة وساحات التحرير

twitter sharefacebook shareالخميس 23 كانون الثاني , 2020

خاص / بغداد / النبأ للاخبار

أقام قسم الشؤون الثقافية في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق صباح امس الأربعاء، وفي قاعة الجواهري قراءات شعرية للوطن والحب والجمال تناغمت اجواءها مع وقع حفيف أوراق الأشجار تحت انهمار المطر.

الجلسة الشعرية التي وحضرتها وكالة النبأ للأخبار، كانت قد أدارتها الشاعرة والإعلامية المتألقة حذام يوسف طاهر التي بدأتها بنفحات شعرية قالت فيها، "نصوغ اليوم من خلال جلستنا الشعرية الحكايا في ظرف فوضوي المعنى صانعين الجمال وناطقين بالبوح في زوايا العتمة التي يحاول البعض رسمها على جدار قائدنا، لكننا نبوح بالجمال ونهتف مع الثوار لوطن نريد إن نسّوره بالمحبة والسلام ، وطن نحن من يرسم قادم ايامه التي نحلم".

وأضافت،" ليس السياب وحده يذكرنا بالمطر ، وهناك أكثر من علاقة بينه وبيننا بين الأرض والإنسان والشعر هنا هو دفء المطر . بمشاركة مجموعة من الشعراء يتقدمهم الشاعر الدكتور سعد ياسين يوسف الذي أثر القراءات مع الشعراء الشباب ليمنحهم سر البوح على منصة الجواهري".

الجلسة التي شارك فيها عدد من الشعراء وهي تسمع اصوات الهتافات الوطنية بالقرب من ساحات التحرير كانت قد مثلت صورة اوضح واعمق مغزى لدلات شعرية تغنت بحب الوطن والدعوة الي التظاهر السلمي .

وتشهد العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الجنوبية مظاهرات احتجاجية دخلت في شهرها الرابع طالب فيها المشاركون بتعديل النظام السياسي في العراق والقضاء على الفساد وتنظيم انتخابات مبكرة وتنصيب رئيس وزراء مستقل سقط على اثرها عدد من الشهداء والجرحى.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات