شبكة النبأ المعلوماتية

عبدالمهدي يؤكد اهمية تنفيذ الاتفاقات المشتركة مع الاردن ولعب دور مهم في احتواء الازمات في المنطقة

twitter sharefacebook shareالسبت 18 كانون الثاني , 2020

أكد عادل عبد المهدي، يوم السبت، خلال لقائه وزير الخارجية الاردني، على اهمية تبادل الزيارات بين المسؤولين في البلدين للمضي بتنفيذ مذكرات التفاهم والاتفاقات المشتركة ولعب دور مهم في احتواء الازمات في المنطقة.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء المستقيل في بيان، تلقته وكالة النبأ للأخبار، "استقبل رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، وزير خارجية المملكة الاردنية الهاشمية أيمن الصفدي".

وأعرب عبد المهدي، حسب البيان، عن اعتزازه بالمستوى الذي بلغته العلاقات العراقية الاردنية وتطلعه للمزيد من التعاون في المجالات كافة بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين الجارين، كما عبّر عن بالغ شكره للملك عبدالله بن الحسين لمواقفه الداعمة للعراق وشعبه، متمنيا للاردن قيادة وشعباً الخير والازدهار والتقدم.

وأكد رئيس الوزراء، ان العراق والاردن يرتبطان بعلاقات وثيقة ومتنامية ، ويشكلان دعامتين اساسيتين للأمن والاستقرار في المنطقة ويلعبان دورا مهما في إحتواء الأزمات وإبعاد المنطقة عن مخاطر الحروب والصراعات ، مشيرا الى اهمية تبادل الزيارات بين المسؤولين في البلدين للمضي بتنفيذ مذكرات التفاهم والاتفاقات المشتركة، وضرورة التشاور والتواصل حول التطورات الأمنية والأزمة الاقليمية.

من جهته أعرب وزير الخارجية الاردني عن سعادته بزيارة العراق وبالتعاون القائم بين البلدين الشقيقين .

ونقل الوزير الاردني تحيات جلالة الملك عبدالله بن الحسين الى رئيس مجلس الوزراء ودعمه للعراق وشعبه وللحكومة العراقية والرغبة في زيادة التعاون والتنسيق حول مختلف القضايا التي تهم مصلحة الشعبين والأمن والإستقرار في المنطقة ، مشيدا بدور العراق في إنجاح اللقاء الثلاثي العراقي الاردني المصري وما تمخض عنه من تعاون وتنسيق.

وأكد وزير الخارجية الاردني ان بلاده تدعم جهود الحكومة العراقية بالحفاظ على أمن واستقرار العراق وسيادته الوطنية واستقلاله ووحدة اراضيه وتجنب الدخول في سياسة المحاور وأن لا يكون العراق ساحة للصراعات، كما أكد موقف الاردن مع خفض التصعيد وتحقيق التهدئة في الأزمة الإقليمية وإنهاء حالة التوتر والحرب وتداعياتها الخطيرة على أمن المنطقة والعالم.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات