شبكة النبأ المعلوماتية

الموارد المائية توضح اسباب انهيار ساتر ترابي في بحر النجف وتدعو لاتخاذ اجراءات قانونية سريعة

twitter sharefacebook shareالسبت 18 كانون الثاني , 2020

أكدت وزارة الموارد المائية، يوم السبت، أن انهيار "الساتر الترابي" الذي أنشأه أصحاب معامل الطابوق بشكل مخالف للشروط البيئية والقانونية، تسبب بتضرر لبعض الدور السكنية في قرى بحر النجف، داعية وزارة البيئة إلى التحرك العاجل لإزالة تلك المعامل للحد من نسب التلوث الكبيرة.

وذكر بيان للوزارة، أنه "نظرا لارتفاع مناسيب المياه بسبب آبار التدفق الذاتي والمنشأة تجاوزا، ولطرح كميات كبيرة من مياه المجاري ولزيادة حركة الرياح التي ولدت موجات عالية أدت الى انهيار الساتر الترابي المنشأ من قبل اصحاب معامل الطابوق والمخالفة للشروط البيئية والقانونية، حيث أدت حركة المياه الى تضرر بعض الدور السكنية للعاملين في المعمل".

وأضاف البيان، أنه "ولأغراض إنسانية بادرت تشكيلات وزارة الموارد المائية باتخاذ الإجراءات العاجلة لحماية هذه المناطق، علما ان وزارتنا نفذت مجموعة من الاعمال الخاصة بحماية قرى بحر النجف منها انشاء سداد قرية مظلوم وسداد قرية العزية وسداد حماية طريق الحج البري مع تقوية هذه السداد بالحجر".

وتابع البيان، "لابد من قيام وزارة البيئة باتخاذ الإجراءات القانونية السريعة بازالة هذه المعامل للحد من التلوث التي تسببه في المنطقة، وعلى وزارة البلديات الإسراع باكمال محطة معالجة المجاري لتقليل تدفق المياه الى المنخفض في بحر النجف".

وتمكنت فرق الدفاع المدني في محافظة النجف، السبت، من إخلاء عشرات المنازل، بعد انهيار الساتر الترابي في منخفض بحر النجف إثر ارتفاع مناسيب المياه فيه.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات