شبكة النبأ المعلوماتية

الجيش الأميركي يسأنف عملياته العسكرية في العراق

twitter sharefacebook shareالخميس 16 كانون الثاني , 2020

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز"، اليوم الخميس، إستئناف الجيش الأمريكي عملياته العسكرية المشتركة مع القوات العراقية، بعد أن توقفت عقب القصف الامريكي الذي أدى الى اغتيال قائد فيلق القدس الشهيد الفريق قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس ورفاقهما في بغداد مطلع كانون الثاني/ يناير الجاري.

ونقلت الصحيفة الأميركية عن مسؤولَين عسكريين أميركيين لم تذكر اسميهما قولهما، "إن وزارة الدفاع الأميركية تريد أن تستأنف في أسرع وقت ممكن تعاونها مع الجيش العراقي في مجال مكافحة تنظيم داعش، لكي لا يستغل التنظيم الوضع الراهن"، حسبما ذكرت "فرانس برس".

وتوقفت العمليات العسكرية المشتركة بين البلدين في 5 كانون الثاني/ يناير أي بعد يومين من اغتيال قائد فيلق القدس الشهيد الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس ورفاقهما بغارة شنّتها طائرة أميركية مسيّرة قرب مطار بغداد.

وفي اليوم نفسه طلب البرلمان من الحكومة إنهاء وجود كل القوات الأجنبية في البلاد.

وهدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض عقوبات اقتصادية على العراق إذا قررت بغداد طرد الجنود الأميركيين البالغ عددهم 5200 جندي.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الاثنين الماضي، إن "جميع" القادة العراقيين أبلغوه في مجالس خاصة بأنهم يؤيدون الوجود العسكري الأميركي في بلدهم، على الرغم من المطالبات العلنية بخروج الجنود الأميركيين من العراق. على حد زعمه.

والاسبوع الماضي صوت البرلمان بالاجماع على قانون يلزم الحكومة العراقية باخراج القوات الاجنبية من البلاد.

كما يشهد العراق يوم غد الجمعة تظاهرات مليونية تطالب بطرد القوات الامريكية من العراق؟، فيما توعدت الفصائل العراقية بالمقاومة المسلحة في حال لم تستجب القوات الامريكية لطلب الشعب العراقي وتخرج من البلاد.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات