شبكة النبأ المعلوماتية

وزارة الموارد المائية تقرر الاستجابة لطلب كربلاء في احياء بحيرة الرزازة

twitter sharefacebook shareالأربعاء 15 كانون الثاني , 2020

طالب أهالي كربلاء في مناسبات كثيرة بضرورة أحياء بحيرة الرزازة كونها تعد مكانا سياحيا إضافة لكونها موطنا لانواع كثيرة من الكائنات الحية. ويبدو أن هذا المطالب اثمرت اخيرا حيث قررت وزارة الموارد المائية انشاء قناة لتحويل المياه بين بحيرة الرزازة ونهر الفرات. 

وقال حسن الشريفي مستشار محافظ كربلاء لشؤون الموارد المائية إن "بحيرة الرزازة عانت الكثير خلال السنوات الماضية نتيجة الأزمة المائية مما أدى إلى انخفاض مناسب المياه فيها بشكل ملحوض وكبير حيث وصل مستوى ارتفاع المياه إلى 20م فوق مستوى سطح البحر بعد ان بلغ عام 2002 34م فوق مستوى سطح البحر".

وبين الشريفي "انه تم الاتصال عدة مرات بالوزارة حول إمكانية أحياء البحيرة. لكن الوزارة كانت تعاني من مشاكل كبيرة متعلقة بالايرادات المائية التي تأتي عبر نهر الفرات لبحيرة الحبانية".

واستدرك الشريفي قائلا "هذا العام كانت هنالك إيرادات كافية وصلت إلى العراق مما أدى إلى ضخ كميات من المياه بمعدل 100م مكعب بالثانية وزدادت مؤخراً الى300م مكعب بالثانية".

واضاف "فكرنا باحياء بحيرة الرزازة بشكل مستمر من خلال استحداث قناة لتصريف المياه نحو نهر الفرات بعد امتلائها وهذا سيضمن بقاء مياهها صالحة لعيش الأحياء المائية".

وتابع الشريفي قائلا أن "وزارة الموارد المائية استجابت للطلب وشكلت دائرة مهندس مقيم لغرض التنفيذ حيث زارنا وفد منها مؤخرا وتم تحديد عدة مسارات واختير المسار الافضل لمد قناة من بحيرة الرزازة إلى نهر الفرات وكان الاتفاق ان تكون القناة بمحاذاة الحزام الجنوبي وتم مفاتحة الدوائر ذات العلاقة وبدأنا نحصل على الموافقات الأولية لهذا المسار".

وعدّ ذلك،" خطوة مهمة جدا لإحياء بحيرة الرزازة لتكون افضل مما كانت عليه سابقا وليس فقط من الناحية البيئية والاقتصادية وإنما ستكون خزين ستراتيجي لوزارة الموارد المائية لأنها تخزن ما يقارب 26مليار م مكعب ستستفيد منها الوزارة لتزويد الفرات بالمياه في بعض الأوقات". 

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات