شبكة النبأ المعلوماتية

وزارة النفط: نسعى لإنتاج ثمانية ملايين برميل نفط يومياً خلال العقدين المقبلين

twitter sharefacebook shareالأثنين 13 كانون الثاني , 2020

 أكد وزير النفط ثامر الغضبان، اليوم الأثنين، مُضي الوزارة في تحقيق نقلة تكنولوجية واقتصادية والإرتقاء بمستويات الإنتاج النفطي والغازي.

وذكر بيان لوزارة النفط، أن "الوزير ثامر الغضبان حضر ورشة العمل التي نظمتها الوزارة لاستعراض التوصيات والأفكار والبرامج التي تم إعدادها من قبل اللجنة المشكلة لهذا الغرض سواء ما يتعلق بالإرتقاء في أداء وتطوير العاملين أو الشركات الوطنية".

وأضاف "الوزارة ماضية في تحقيق نقلة تكنولوجية واقتصادية وإدارية وبشرية، من خلال العمل والتخطيط السليم للإرتقاء بالمحتوى الوطني، بهدف مواكبة التطور الكبير في الصناعة النفطية العالمية، فضلاً عن متطلبات الإرتقاء بمستويات الإنتاج النفطي والغازي في العراق الذي من المخطط له الوصول بمعدلاته من (6- 8) ملايين برميل في العقدين المقبلين".

وأشار البيان الى أن "الورشة استعرضت الخطوات الأساسية التي يمكن إتخاذها لإحداث نقلة نوعية في أداء العاملين والشركات الوطنية والالتزام بالعمل المؤسسي، من خلال التعاقد مع شركات استشارية رصينة أو مستشارين دوليين، للاستفادة من خبراتهم في تطوير العاملين والشركات الوطنية".

من جانبه قال وكيل الوزارة لشؤون الاستخراج فياض حسن نعمة إن "الهدف من تنظيم الورشة استعراض جهود اللجنة التي ركزت على القيام بالاصلاحات الإدارية للإرتقاء بإدارة الشركات النفطية الوطنية للوصول الى مصاف شركات الخدمات الهندسية النفطية العالمية، موضحاً أن الوصول الى الأهداف المخطط لها في هذا الإطار"، يتطلب الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة، والخبرة والتدريب والمهارة".

من جهته أكد مدير هيئة التخطيط في شركة الحفر العراقية سمير توفيق أهمية تحقيق التطور في الصناعة النفطية والغازية العراقية الذي يصب بتطوير الاقتصاد والبنى التحتية والخدمية للبلاد.

فيما قال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد إن تشكيل اللجنة الوزارية جاء بهدف وضع التوصيات اللازمة لبرنامج طموح يهدف الى العمل والتخطيط للارتقاء بالأداء الإداري والفني للعاملين في القطاع النفطي واعتماد التكنولوجيا المتقدمة، فضلاً عن تشجيع المهارات القيادية وتعزيزها بالخبرات الفنية.

وأضاف جهاد أن الموضوع الأساس هو لإحداث صدمة إيجابية تهدف الى تعويض السنوات الضائعة بسبب الحرب على العصابات الارهابية، مؤكدًا وجود الإصرار الكبير لدى ملاكات الوزارة باتجاه الإصلاح والتطوير.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات