شبكة النبأ المعلوماتية

الحشد: متمسكون بالمرجعية والحفاظ على هيبة الدولة

twitter sharefacebook shareالجمعة 10 كانون الثاني , 2020

أكد الحشد الشعبي، يوم الجمعة، أن رحيل ابو مهدي المهندس سيعطي زخمًا بالثبات على الخط والدفاع عن العراق ،فيما أشار إلى تمسكه بالمرجعية العليا والحفاظ على هيبة الدولة.

وذكر بيان للحشد تلقته وكالة النبأ للأخبار، أن "قيادات عمليات الحشد الشعبي والمعاونيات ومدراء المديريات بحثت في اجتماعها اليوم التطورات الراهنة وما رافق عملية اغتيال نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي الشهيد القائد ابو مهدي المهندس".

وأضاف أن "المجتمعين أكدوا أن الحشد الشعبي لا يزال بكامل قوته وجهوزيته وتماسكه وأن رحيل الشهيد ابو مهدي المهندس مع الشهيد قاسم سليماني وباقي قادة النصر سيعطي زخمًا معنوياً لجميع المجاهدين للثبات على الخط والدفاع عن العراق وأهله والتمسك بالمرجعية العليا والحفاظ على هيبة الدولة وحصر السلاح بيد المؤسسة العسكرية و الأمنية والالتزام بالقانون والتحلي بالانضباط وطاعة أوامر القيادة العامة للقوات المسلحة".

وتابع البيان، أن "المجتمعين ثمنوا وقفة جميع فئات المجتمع العراقي وخصوصًا الأساتذة والنخب والطلبة والعشائر الأصيلة والقوات الامنية في المدن التي شاركت في مراسيم التشييع والمدن التي أقامت العزاء للشهداء من الشمال الى الجنوب وقدموا شكرهم وبالخصوص الى المرجعية الدينية العليا التي تعاملت مع الشهادة الكبيرة باهتمام بالغ وبروح أبوية كعادتها دائما" .

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات