شبكة النبأ المعلوماتية

الجيش الأمريكي يتوقع مزيد من الهجمات عليه في العراق وسوريا

twitter sharefacebook shareالخميس 09 كانون الثاني , 2020

قال الجنرال مارك ميلي، رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، إنه وآخرين في الجيش الأمريكي يتوقعون بقوة أن تُستهدف، مرة أخرى قوات أمريكية أو قوات تدعمها الولايات المتحدة في العراق وسوريا.

وأضاف ميلي، في تصريحات للصحفيين اليوم الخميس: "هذا احتمال وارد جدا"، بحسب موقع "بيزنس انسيدر" الأمريكي.

وتابع الجنرال مارك: "أعتقد، استنادا لما رأيت وما أعلمه، أن الضربات الإيرانية كانت تهدف إلى إحداث أضرار هيكلية وتدمير عربات ومعدات وطائرات وقتل عسكريين. هذا تقييمي الشخصي ... لكن تحليل الأمر في أيدي محللي الاستخبارات المحترفين. هم يبحثون ويعاينون الأمر".

وأضاف بأن الصواريخ الإيرانية "كانت تحمل رؤوسا حربية تزن ما بين 1000 و2000 رطل، كل منها له قوة تفجيرية كبيرة ونطاق قتل واسع".

واستهدفت ايران فجر أمس الأربعاء، قاعدة "عين الأسد" التابعة للقوات الأميركية في محافظة الأنبار العراقية، وذلك ردا على اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري اللواء قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبومهدي المهندس ورفاقهم، فجر الجمعة الماضي، قرب مطار بغداد الدولي.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات