شبكة النبأ المعلوماتية

ظريف: أبلغنا واشنطن بالضربة الايرانية

twitter sharefacebook shareالأربعاء 08 كانون الثاني , 2020

كشف وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، أن بلاده وجهت رسالة لأمريكا عبر سويسرا التي ترعى مصالحها فور البدء بشن الهجوم الصاروخي على القاعدة التي استهدف منها الجنرال قاسم سلیماني.

وقال ظريف للصحفيين اليوم الأربعاء، إنه "إذا امتزجت الحماقة بالغرور فالأمر يسفر عن نتيجة خطيرة. الرئيس الأمريكي دونالد ترامب محاط بهكذا أشخاص والنتیجة هي القيام بهذه التحركات الخاطئة".

وتابع ظريف أن الجمهورية الإيرانية استهدفت قاعدة انطلق منها الهجوم على الجنرال سلیماني مصرحا: نحن قمنا بخطوة مشروعة والانتقام الوحيد هو خروج أمريكا من المنطقة.

واعتبر الوزير الإيراني، أن أمريكا سطّرت نهاية تواجدها في المنطقة، وهي تمضي أيامها الأخيرة فيها، ولن يكون لها مستقبل في منطقتنا.

يذكر ان صحيفة الإندبندنت عربية التي تمولها السعودية المنافس القوي لايران في الشرق الاوسط، عن "ترتيبات" سبقت الرد الإيراني على اغتيال الجنرال قاسم سليماني في بغداد، مؤكدة وجود "تنسيق" عالي بين طهران وواشنطن قبل الرد "لضمان ألا يؤدي هذا الرد إلى سقوط ضحايا أجانب".

ونقلت الإندبندنت عن مصادر دبلوماسية عراقية اليوم الاربعاء، إن الرد الإيراني على مقتل الجنرال قاسم سليماني في غارة أميركية في بغداد، كان منسقاً مع الولايات المتحدة عبر وساطة دولة خليجية، وأن ترتيبات عسكرية اتُّخذت من قبل الجانبين خلال اليومين الماضيين لضمان ألا يؤدي هذا الرد إلى سقوط ضحايا أجانب.

وابلغت المصادر "اندبندنت عربية"، أن الأيام الماضية التي أعقبت تنفيذ الولايات المتحدة هجوماً بالطيران المسير، أسفر عن اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، شهدت حراكاً دبلوماسياً متسارعاً في المنطقة، شارك فيه العراق، أسفر عن توافق بين واشنطن وطهران بشأن الرد.

ويتضمن التوافق، بحسب الصحيفة، تنفيذ إيران هجوماً صاروخياً محدوداً على عدد من المواقع التي تضم قوات أميركية داخل العراق، بما يضمن عدم سقوط قتلى من جيش الولايات المتحدة، وهو ما حدث بالفعل، وفقاً للمعلومات الأولية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات