عاجل
شبكة النبأ المعلوماتية

ما الأساس القانوني لإجراء الانتخابات المبكرة؟

twitter sharefacebook shareالأربعاء 08 كانون الثاني , 2020

بعد أربعة أشهر على انطلاق التظاهرات المطلبية في العراق لازال الاصلاح الدستوري وتحقيق مطالب المعتصمين تسير على غير هدى، فلجنة التعديلات الدستورية لم تجتمع سوى اجتماع واحد، فيما يشوب قانون الانتخابات واختيار اعضاء مفوضية الانتخابات الجدل الواسع.

يقول الخبير القانوني في مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات بقمال نشرته شبكة النبأ المعلوماتية إن "الشعب هو مصدر السلطات كلها في الأنظمة الديمقراطية، وهو صاحب الحق في إدارة شؤونه العامة، أو في اختيار ممثليه فيها، إذا تعذر للشعب كله أن يدير شؤونه العامة بنفسه".

ويضيف "الشعب كما يستطيع أن يختار ممثليه في البرلمان والحكومة مباشرة، فانه أيضا يستطيع أن يطلب استبدالهم أو تغييرهم بصورة غير مباشرة، فهو يطلب من ممثليه، ويمارس ضغطا عليهم من أجل إجراء انتخابات مبكرة على وفق الدستور والقوانين الانتخابية".

ويشير عودة الى أنه "من حق الشعب أن يطالب بتغيير القوانين والأنظمة الانتخابية والهيئات الحكومية المسؤولة عن تنفيذه، إذا ما تأكد له أن هذه القوانين، وهذه الهيئات لا تضمن معايير نزاهة الانتخابات الديمقراطية في جميع مراحلها، بدء من الإشراف على عملية تسجيل الناخبين والمرشحين، ومروراً بإدارة يوم الانتخابات، وانتهاءً بعملية فرز الأصوات، وإعلان نتائجها النهائية، والإشراف على حق الناخبين والمرشحين في الشكوى والتظلم أو الطعن".

ويتابع أن "من حق الشعب أن يطالب المرشحين الفائزين الذين يمثلوه في البرلمان بالتواصل معهم على وفق قنوات التواصل المتاحة، لأن المرشح الفائز في الانتخابات، يعتبر ممثلاً ووكيلاً للشخص الذي انتخبه، ولابد له أن يتواصل معه حتى تصبح شرعيته مستمرة، لذلك فإن الذين يستغلون الناس للوصول إلى السلطة يفقدون شرعيتهم عندما يتخلون عن تمثيلهم للمواطن الذي انتخبهم".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات