عاجل
شبكة النبأ المعلوماتية

مساعد أوباما: بقتل سليماني ترامب أشعل الحرب في الشرق الأوسط

twitter sharefacebook shareالجمعة 03 كانون الثاني , 2020

‌قال روبرت مالي، الذي شغل منصب مساعد الرئيس الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط في عهد باراك أوباما، إن الرئيس الحالي دونالد ترامب أعلن عمليا، الحرب على إيران من خلال قتل قاسم سليماني.

وأضاف مالي في تعليق، حصلت وكالة "نوفوستي" الروسية على نسخة منه: "الرئيس، الذي وعد بمنع وقوع أية حرب أمريكية أخرى في الشرق الأوسط، قام في الواقع لتوه بإعلان هذه الحرب. الضربة، التي تزعم إدارة البيت الأبيض، أنها تهدف إلى ردع الهجمات الإيرانية، ستؤدي بالتأكيد إلى زيادة هذه الهجمات".

وأعرب مالي، الذي يشغل حاليا منصب رئيس مجموعة الأزمات الدولية، عن ثقته بأن عملية اغتيال سليماني "تمثل بدون شك ضربة خطيرة لإيران". وأضاف: "لكنها أيضا ضربة شديدة لأي أمل في تراجع التصعيد الإقليمي".

من جانبه، أعرب دانييل شنايدرمان، الخبير في نفس المجموعة الدولية المذكورة، عن اقتناعه التام أيضا، بأن هذه العملية الأمريكية هي "تصعيد جدي وكبير للتوتر" بين الدولتين. ويرى هذا الخبير، أن رد إيران ليس بالبعيد بتاتا، "وهو أمر خطير وسيعجل بحرب إقليمية محتملة".

وقال شنايدرمان: عدم وجود أية إمكانية دبلوماسية أو أماكن للتواصل بين الجانبين، يجعل من الصعب تحقيق أي تخفيف محتمل للتصعيد. وهذا يعني أن استمرار تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران ليس مرجحا فحسب، ولكنه (سيحدث) بشكل شبه مؤكد.

ؤذكر أن المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني، أكد ان الولايات المتحدة لن تنجو بسهولة من عواقب اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني.

وقال المجلس في بيان صحفي "نحمل واشنطن جميع تبعات مغامرتها المجرمة لاغتيال سليماني والمهندس".

واضاف "على المجرمين ان يترقبوا انتقاما قاسيا في الوقت والمكان المناسبين"، مبينا "الولايات المتحدة لن تنجو بسهولة من عواقب هذا الحساب الخاطئ".

وشدد على انه "كما قال السيد الخامنئي فان انتقاما شديدا سيكون بانتظار الجناة".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات