شبكة النبأ المعلوماتية

تدفع الاهالي لحمل السلاح.. عصابات تثير الرعب في قضاء الحر غرب كربلاء

twitter sharefacebook shareالأثنين 30 كانون الأول , 2019

كربلاء/ عبدلله عدنان

شهدت المناطق الريفية في قضاء الحر في كربلاء حالة من الخوف والحذر نتيجة حوادث السرقة التي تعرض لها اهالي منطقة "السوادة والكمالية" خلال هذا الشهر .

وحسب اهالي تلك المناطق، انهم تعرضوا إلى ما يقرب ٢١ حالة سرقة خلال فترة قصيرة تضمنت سرقة المواشي الأغنام والابقار ما دفع الأهالي لحمل السلاح والبقاء في حذر متواصل.

وقال علاء الكناني احد ضحايا هذه العصابات في حديث لمراسل وكالة النبأ للأخبار، "استيقظنا صباح يوم 8/12/2019 تفاجئنا بسرقة كل مواشينا، وحين تتبعنا اثر المواشي واذا بالسياج الخارجي للبستان قد احدثت فيه فتحة كبيرة استخدمت لتهريب المواشي بأتجاه سياراتهم التي شاهدناها بكاميرات المراقبة نوع (كيا بنكو، واوبل اومكا، وسايبا)، بالاضافة الى دراجتين".

واضاف الكناني، "هذه العصابات تستخدم نوع من المخدر يمنع المواشي من اصدار الأصوات وهذا عرفناه عندما وجدنا "اسفنجات" تركها السراق فيها مخدر في محل سرقة أخرى".

وبين، ان "هذه العصابات تعمل بشكل منظم في مختلف مناطق قضاء الحر منها الرشدية ومصيليخ والكمالية وعرب صالح والودي، حيث اقدمت على ٢١ سرقة في فترة قصيرة علما انهم يعملون بشكل مجاميع وبدأو يستخدمون الأسلحة النارية في عملياتهم مؤخراً".

وطالب علاء الجهات الأمنية، "بالتدخل الفاعل لحماية ممتلكات الأهالي كون سكان هذه المناطق من الطبقة الفقيرة والتي تعتمد بشكل اساس على تربية المواشي في معيشتهم".

وذكر شهود عيان، لوكالة النبأ للأخبار، أن المنطقة الان تشهد اطلاقا للرصاص المتقطع كما هو الحال في الليالي السابقة. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات