شبكة النبأ المعلوماتية

الكساد يضرب محال تجارية ومطاعم في كربلاء

twitter sharefacebook shareالجمعة 27 كانون الأول , 2019

عبدالله عدنان/ كربلاء

اشتكى أصحاب عشرات المحال التجارية والمطاعم القريبة من ساحات التظاهر في كربلاء من الخسائر الكبيرة التي لحقت بهم خلال فترة الاحتجاجات نتيجة قطع الطرق وسوء الأوضاع الامنية التي منعت زبائنهم من ارتياد محالهم.

وقال صاحب سجاد حسين وهو صاحب مطعم قريب على فلكة التربية لوكالة النبأ للأخبار "كان عملنا مستمر ويجري بشكل جيد لكن هذه الأيام تضررنا كثيرا وخصوصا عمالنا كونهم يعملون بالأجر اليومي وهم أصحاب عوائل وعملهم اليوم متوقف".

وكشف حسين عن الخسائر التي لحقت به منذ بداية التظاهرات إلى يومنا هذا فقد بلغت نحو ١٥ مليون دينار عراقي. بحسب قوله. معربا عن أمله بأن تعود الأوضاع إلى طبيعتها ويعود النشاط التجاري كما كان سابقاً، ولافتا الى ان استمرار الحال على ما هو عليه سيدفع به وآخرين إلى الخروج من هذا المكان والبحث عن مكان آخر.

فيما ناشد المواطن حيدر صاحب وهو يملك محل مواد غذائية في المنطقة الحكومة بإيجاد حلول عاجلة للوضع الراهن والاستجابة لمطالب الشعب للخلاص من هذه الأوضاع حتى تعود الحياة لطبيعتها وتفتح الطرق.

وأشار صاحب "اننا نغلق محالنا بشكل غير منتظم نتيجة الأحداث التي تحصل في حي البلدية بشكل متكرر إضافة إلى عدم استطاعة الزبائن الوصول للمحل مما أدى إلى خسائر يومية تقدر بأكثر من ٣٠٠ الف دينار إضافة إلى المواد التي انتهت صلاحيتها والخراب الذي لحق بالمحل نتيجة أحداث الشغب".

ويحيط طوق أمني منذ اكثر من شهرين ساحات التظاهر والأحياء المحيطة بها منها البلدية والنقيب والمركزية مانعاً دخول العجلات للمنطقة للحفاظ على سلامة وأمن المتظاهرين.

فيما قال الناشط المدني حسن الكعبي ان "اختيار هذا المكان للتظاهر كان لموقعه الكائن في مركز المدينة ولرمزيته التي تتمثل بنصب الانتفاضة، وأقر بوجود خسائر كبيرة لحقت بأصحاب المحال المحيطة بالتظاهرات، لكنه لفت إلى أن الإصلاح يتطلب ذلك وقال "نحن خرجنا للمطالبة بحقوق كل العراقيين ومن ضمنهم أصحاب المحال وعلى الجميع تحمل الخسائر في سبيل الوطن ونيل الحرية والحصول على وطن يضمن الحياة الكريمة لابنائه".

واضاف "قدمنا تضحيات كبيرة وسقط شهداء في هذه التظاهرات وهي الخسارة الأكبر فالأموال ستعوض قريبا لكن يجب أن نحقق ما خرج من أجله الشهداء".

يذكر أن المحافظة تشهد بين فترة واخرى اعتداءات على الممتلكات العامة والخاصة من قبل مجهولين يحاولون من خلالها تشويه صورة التظاهرات واخراجها عن نطاق السلمية ما أثر سلبا وبشكل كبير على أصحاب المحال.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات