شبكة النبأ المعلوماتية

هل التزمت القوى السياسية بالتوقيتات الدستورية؟

twitter sharefacebook shareالخميس 26 كانون الأول , 2019

افاد الخبير القانوني علي التميمي ، اليوم الخميس ، أن التوقيتات الدستورية بتسمية رئيس الوزراء ضربت بعرض الحائط ولم تلتزم بها القوى السياسية، مؤكدا أن مهام الحكومة ستتحول لرئيس الجمهورية بعد مرور 30 يوما على حكومة تصريف الأعمال وفق الدستور.

وقال التميمي في تصريح، إن "الكتل السياسية لم تلتزم بالتوقيتات الدستورية لتسمية شخصية رئيس الوزراء المقبلة بعد مرور 15 يوما على تقديم استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، مبينا إن "تلك التوقيتات ضربت بعرض الحائط وتعد خرقا لبنود الدستور".

وأضاف، أن "الحكومة ستدخل بالفراغ الدستوري بعد انتهاء 30 يوما على تحول الحكومة لتصريف أعمال لعدم تكليف أي شخصية لرئاسة الوزراء". موضحا أن “مهام الحكومة ستتحول لرئيس الجمهورية وخلال 15 يوما إذ لم يكلف احد سندخل بالخرق لبنود الدستور وسنواجه الفراغ الدستوري".

وكان رئيس الجمهورية برهم صالح قد اعتذر، اليوم الخميس، عن تكليف مرشح تحالف البناء محافظ البصرة اسعد العيداني، فيما وضع استقالته بيد مجلس النواب.انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات