الخميس 15 كانون الثاني , 2016

ممثل المرجعية: الاعتداءات الارهابية لا يمكن تفاديها بكثرة السيطرات ونقاط التفتيش

أكد ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء، اليوم الجمعة، أن الخروقات الأمنية لا يمكن تفاديها بكثرة السيطرات، داعية إلى تفعيل الجهد الاستخباري.

وقال ممثل المرجعية الدينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة التي القاها في الصحن الحسيني الشريف، "نأسف الاعتداءات الاخيرة التي حدثت في العاصمة الحبيبة بغداد من قبل مجموعة من الارهابيين الدواعش الذين فتحوا نيران اسلحتهم الرشاشة ضد المدنيين العزل في احد مراكز التسوق".

وأضاف الكربلائي أن "الحد من الاعتداءات الارهابية لا يمكن تفاديها بكثرة السيطرات ونقاط التفتيش بل تفعيل الجهد الاستخباري والاستعانة بعناصر شعبية للحصول على المعلومات".

وأشار إلى أن "في الوقت الذي ندين بشدة الاعتداءات الارهابية التي حصلت في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى من تفجيرات وحرق للبيوت والمساجد، فإننا نحمل الاجهزة الامنية مسؤوليتها على ما حصل في القضاء".

وأكد على "ضرورة دعم المقاتلين من المتطوعين في الحشد الشعبي وابناء العشائر الميامين بالسلاح والعتاد للقيام بالمهام العسكرية ضد تنظيم داعش الارهابي".

وأوضح الكربلائي انه "لا يمكن تجاوز الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العراق الا بتكاتف الجميع"، مبيناً أن "الحرب ضد داعش لا يمنع من وضع سياسة اقتصادية صحيحة".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات