شبكة النبأ المعلوماتية

مسؤول امريكي: التعديلات في سفارتنا تستند إلى تهديدات أمنية كبيرة

twitter sharefacebook shareالخميس 19 كانون الأول , 2019

أكد مسؤول في الخارجية الأميركية، اليوم الخميس، أن التعديلات التي أجريت على عدد الموظفين الأميركيين في العراق تستند إلى تهديدات أمنية كبيرة.

وقال المسؤول الامريكي: "نريد أن نتأكد من أن لدينا أقل أهداف ممكنة نقدمها للإيرانيين ووكلائهم في العراق، ولكن يبقى لدينا الفريق القادر على تنفيذ مهمتنا هناك".

واضاف "المتظاهرون يقولون لنا بوضوح إنهم لا يريدون تدخلا خارجيا في اختيار قادتهم وكيفية عمل حكومتهم وهم يريدون شراكة إيجابية من قبلنا وهذا ما نقدمه من خلال برامج الوكالة الأميركية للتنمية الدولية ووزارة الخزانة عبر بناء نظامهم المصرفي والمساعدات العسكرية وهذا ما يريدونه ولكن لا يريدون التدخل في شؤونهم".

وأشار الى أن سفارة الولايات المتحدة في العراق "تبقى أكبر السفارات الأميركية من حيث عدد الموظفين الأميركيين في الشرق الأوسط".

وتابع أن الجانب الأميركي "يواصل العمل في العراق وأن السفير وفريقه يقومان بعمل ممتاز عبر الانخراط مع المجتمع المدني وكل الفرقاء، وأن لدى الولايات المتحدة العدد الكافي من الموظفين للقيام بذلك".

موضحا أن "مهمة بلادنا هي حماية والدفاع ومحاولة بناء سيادة العراق حيث لن يكون لأشخاص مثل سليماني النفوذ والقرار الذي لديه الآن".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات