شبكة النبأ المعلوماتية

متظاهرو بابل يرفضون ترشيح أي شخصية تقدمها المنظومة الحزبية

twitter sharefacebook shareالأحد 15 كانون الأول , 2019

 أعلن المتظاهرون في بابل، اليوم الاحد، رفضهم القاطع لترشيح محمد شياع السوداني لتولي مناصب رئيس الوزراء للمرحلة المقبلة ،واصفين الأمر بانه محاولة لإعادة هيمنة النظام الحزبي من جديد .

وقال المتظاهرون، ان "استقالة السوداني من حزب الدعوة وائتلاف دولة القانون هو محاولة بائسة لخداع المتظاهرين وإقناعهم بترشيحه".

وقال المتظاهر احمد خير الله مدرس لوكالة النبأ للأخبار، ان "من غير المعقول ان يقبل المتظاهرون باي شخصية حزبية سواء السوداني أو غيره من الاسماء الأخرى ذات الطابع الحزبي "،مؤكدا ان " ما قدمته ساحات التظاهر من تضحيات لا يمكن تجاهلها والقبول بشخصية تعيد البلاد إلى سطوة الأحزاب مرة أخرى ".

وأضاف ثائر جبور ناشط مدني، ان "على الطبقة السياسية ان تعي خطورة المرحلة المقبلة والمرحلة الراهنة وان لا تخدع المتظاهرين أو تتجاهل مطالبهم وتمرر شخصية حزبية أو لم تحظى بموافقة المتظاهرين لان الأمر سيزداد سوءًا حينها".

وبين، ان "ساحات التظاهر التي قدمت الآلاف من الضحايا بين شهيد وجريح مستعدة لتقديم المزيد من التضحيات في حال تجاهل السياسيون مطالبها".

وأكد المتظاهرون، ان "على الطبقة السياسية الاستماع لمطالبهم والأخذ باي مرشح تقدمه ساحات التظاهر كونه يمثل ارادتهم ويعبر عن طموحهم في بناء العراق بالشكل اللائق الذي يضمن الكرامة لأبنائه". انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات