الأربعاء 14 كانون الثاني , 2016

باكستان تكشف تورط تركيا في نقل الإرهابيين من إسلام أباد للقتال في سورية

كشفت وزيرة الشئون القانونية في الحكومة الباكستانية بإقليم البنجاب سارة سناء الله عن انضمام نحو مائة شاب باكستاني إلى صفوف "داعش" في سورية و العراق،

وقالت في تصريح لها "إن سلطات الأمن في باكستان قد اعتقلت 42 باكستانيا خلال الأيام الماضية لمحاولتهم إنشاء خلايا نائمة لـ"داعش" في البلاد وبخاصة في إقليم البنجاب، وإنه تمت مصادرة أسلحة وذخائر لاستخدامها بمعرفة تلك الخلايا حال صدور أوامر التنشيط إليها من قيادة (داعش)".

وأضافت "ان من بين من ألقى الأمن الباكستاني القبض عليهم فيما يتصل بالنشاط "الداعشى" (أمير منصور رئيس خلية إسلام أباد الداعشية الكامنة و نائبه عبد الله منصور وعمر كاثيو أمير قائد خلية داعش وأمير ولاية السند في التنظيم السري لداعش)، كما تم اعتقال 13 من مسؤولي التجنيد الإلكتروني لداعش في إقليم البنجاب والسند خلال اليومين الماضيين".

وتابعت "لقد اعترفوا في التحقيقات التي أجراها معهم جهاز المخابرات الباكستاني "أي أس أي" بعملهم لحساب داعش وأرشدوا عن العلامات السرية للتواصل ومفاتيح الاتصالات الشفرية في اتصالاتهم مع من يتم تجنيدهم إليكترونيا ومن بينهم 9 قاموا بتسهيل سفرهم للقتال في سوريا في صفوف "داعش" مرورا بالأراضي التركية وبالتنسيق مع شخصيات سياسية تركية، كما طالت عمليات التجنيد الداعشية في باكستان النساء وتم تحديد 3 منهن في إقليم البنجاب تم تجنيدهن وتسفيرهن برفقة أطفالهم إلى سورية.  

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات