شبكة النبأ المعلوماتية

الانتخابات البريطانية.. اغلبية كبيرة للمحافظين تتيح الخروج من الاتحاد الأوروبي

twitter sharefacebook shareالجمعة 13 كانون الأول , 2019

أظهر آخر استطلاع للرأي بعد إغلاق صناديق الاقتراع في بريطانيا تقدم حزب المحافظين بزعامة بوريس جونسون، وحصوله على أكثر من 55% من المقاعد في البرلمان.

وبموجب استطلاع رأي أجرته "سكاي" فمن المتوقع أن يحصل حزب المحافظين على 358 مقعدا، وحتى 368 من جملة 650 مقعدا في البرلمان (مجلس العموم)، أي من المتوقع أن يحصل على نسبة تقدر بما بين 55% و57% من مقاعد البرلمان.

وبحسب الاستطلاع من المتوقع أن يحصل الليبراليون (حزب العمال) على ما بين 192 و 202 من مقاعد البرلمان.

وبالتالي، تؤكد توقعات "سكاي" أن يحصل حزب المحافظين على الأغلبية المطلقة في البرلمان، مما سيتيح له الفرصة لتشكيل حكومة مرة أخرى لتنفيذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في يناير المقبل، وكذلك تمرير مشاريع القوانين بسهولة.

من جهته أعرب زعيم حزب العمال البريطاني، جيريمي كوربن، اليوم الجمعة، عن خيبته من نتائج الانتخابات البرلمانية، مؤكدا أنه سيتنحى في المستقبل عن زعامة الحزب في الانتخابات المقبلة.

وقال كوربن بعد أن فاز بمقعده الانتخابي في شمال لندن: إن "نتائج الانتخابات البرلمانية مخيبة للآمال​​​ .. لن أقود حزب العمال في الانتخابات المقبلة".

وأضاف كوربن أن الانقسام داخل البلد بشأن "البريكست" من بين أسباب فشل حزب العمال في الانتخابات البرلمانية".

بدوره قال جون ماكدونيل، نائب زعيم حزب العمال، إن الهزيمة النكراء التي مني بها حزبه في الانتخابات التشريعية المبكرة يوم أمس الخميس تمثل "خيبة أمل كبرى" وإنها نتيجة "التعب من بريكست".

الى ذلك اعتبر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن هذه الحكومة المحافظة حصلت على ما يبدو على تفويض جديد وقوي لإنجاز بريكست.

وقال جونسون صباح الجمعة بعد أن فاز بمقعده في أوكسبريدج "في هذه المرحلة يبدو أن هذه الحكومة المحافظة...نالت تفويضا جديدا وقويا ليس لإنجاز بريكست فحسب لكن لتوحيد البلاد والنهوض بها".

وأضاف "أعتقد أن هذه ستصبح انتخابات تاريخية ستمنحنا الآن، في هذه الحكومة الجديدة، فرصة احترام الإرادة الديمقراطية للشعب البريطاني.. لتغيير هذه البلاد للأفضل ولإطلاق إمكانات شعب هذا بالبلد بأكمله".

في السياق ذاته، خسرت زعيمة الحزب الليبرالي الديموقراطي المؤيّدة للاتحاد الأوروبي جو سوينسون مقعدها النيابي في الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت في بريطانيا الخميس، بحسب ما أظهرت النتائج الأولية للانتخابات.

وسوينسون، التي بنت حملتها الانتخابية على وعد بإلغاء بريكست في حال انتخابها، حلّت في المركز الثاني خلف مرشّح الحزب الوطني الاسكتلندي في دائرتها الانتخابية إيست دنبارتونشاير في غرب أسكتلندا.

وانطلقت الانتخابات التشريعية المبكرة في بريطانيا أمس الخميس، بعدما تعذر على حزب المحافظين الحاكم الحصول على موافقة البرلمان السابق على خطته وشروطه لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات