شبكة النبأ المعلوماتية

مقترح نيابي لتمديد العام الدراسي الحالي

twitter sharefacebook shareالأربعاء 11 كانون الأول , 2019

أعلنت لجنة التربية النيابية ،اليوم الاربعاء، مقترحا بتمديد العام الـدراسـي للصفوف المنتهية إلــى شـهـر تـمـوز المـقـبـل لـتـلافـي التأخير في اعطاء الـدروس المقررة للطلبة بسبب الاضـــــراب الــــذي حصل بسبب التظاهرات الشعبية التي تشهدها البلاد.

وقــالت اللجنة في بيان، ان "الاضــراب المـدرسـي حقق هدفه، إذ قدمت الحكومة استقالتها تلبية لمطالب المحتجين، مبينا ان اللجنة الآن مع استمرار التلاميذ والطلبة بالدوام في مدارسهم من دون انقطاع".

واضـــــاف، ان "مــثــل هــذه الحالة حصلت عـام 2014 عندما احتلت عـصـابـات داعــش الارهـابـيـة عــددا من المحافظات مما ادى الى الغاء العطلة ومنها عـطـلـة يــوم الـسـبـت واســتــمــرار الـتـلامـيـذ والـطـلـبـة بــالــدوام فـي مـدارسـهـم ودراســة المواد المقررة من خلال دروس اضافية".

وأفــاد عضو اللجنة، بوجود مقترح لتمديد عطلة ما قبل الامتحانات المقررة في ايار لغاية حزيران، لتبدأ الامتحانات في نهاية تموز وتنتهي في اب، مؤكداً ان هذا الامر لا يزال مقترحاً والقرار النهائي لدى هيئة الرأي في وزارة التربية.

وفي السياق ذاته، قـــال عــضــو الـلـجـنـة عـبـاس الــزامــلــي، ان "طـلـبـة المــراحــل المـنـتـهـيـة في المحافظات التي حصلت فيها التظاهرات مـلـزمـون بإكمال المـنـهـج الــدراســي نظراً لوجود امتحانات مركزية في نهاية العام الــدراســي".

وأضاف، ان "امــتــحــانــات الـصـفـوف النهائية مركزية لا تُستثنى اي مادة فيها، كما ان اللجنة المختصة بوضع الاسئلة لـيـس لـديـهـا عـلـم بــأن فـصـولا كـامـلـة لم يستطع المــدرس شرحها للطلبة بسبب الاضراب عن الدوام وضيق الوقت".

وأشار الى، ان "المرحلة المقبلة ستـشـهـد دروســا اضـافـيـة وتـوجـيـهـات باستثمار دروس الـتـربـيـة الـريـاضـيـة او الفنية او النشيد لاستكمال المواد المنهجية، مـشـدداً على ضــرورة إبـعـاد المــدارس عن الاجـواء السياسية للبلد لان الضرر يقع اولا وأخيراً على الطلبة أنفسهم". انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات