شبكة النبأ المعلوماتية

مركز الفرات يناقش محددات ومقومات التغيير السياسي في العراق

twitter sharefacebook shareالأحد 08 كانون الأول , 2019

ضمن الحلقات الاسبوعية التي تعقدها مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام في المطبخ الفكري، ناقش مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية الورقة البحثية الموسومة "محددات ومقومات التغيير السياسي في العراق"، والتي القاها الباحث في المركز د. حسين السرحان.

وقال السرحان في حديث لمراسل وكالة النبأ للأخبار، ان"التغيير السياسي يشير إلى الانتقال من وضع لا ديمقراطي استبدادي إلى وضع ديمقراطي، والتغيير السياسي السلمي قد يطلق عليه مصطلح (اصلاح)، ويمكن اعتباره مرادفا للتغيير الدستوري في القيادة او لاعادة بناء التأثير السياسي داخل المجتمع".

واضاف، "التغيير السياسي كذلك هو مجمل التحولات التي قد تتعرض لها البنى السياسية في المجتمع، أو طبيعة العمليات السياسية والتفاعلات بين القوى السياسية وتغيير الاهداف ربما يعنيه كل ذلك من تأثير على مراكز القوة بحيث يعاد توزيع السلطة والنفوذ داخل الدولة نفسها أو بين عدة دول".

وأشار السرحان إلى أن "التغيير السياسي يأتي استجابة لعدة عوامل أهمها:

1- الرأي العام، أو مطالب الأفراد من النظام السياسي لتتحول المطالب الى مخرجات بدون تدخل أحزاب وجماعات ضغط.

2- تغيير في نفوذ وقوة بعض الحركات والاحزاب وجماعات المصالح.

3- تداول السلطة في الحالات الديمقراطية أو اعادة توزيع الادوار السياسية.

4- ضغوط ومطالب خارجية من قبل دول ومنظمات، وتكون هذه الضغوط بعدة اشكال سياسية واقتصادية وعسكرية.

5- تحولات خارجية في المحيط الاقليمي أو في طبيعة التوازنات الدولية".

وتابع، "التغيير السياسي يرتبط بمفهوم التحديث السياسي الذي يشير إلى اي تغيير يشمل كل ما له صلة بالعملية السياسية وبذلك فهو له علاقة بجوانب الحياة السياسية".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات