الثلاثاء 13 كانون الثاني , 2016

وزارة الداخلية: مقتل واصابة 18 من داعش بينهم والي بغداد الجديد

اعلنت وزارة الداخلية، اليوم الاربعاء، ان خلية الصقور الاستخبارية تمكنت من قتل واصابة 18 قياديا بتنظيم "داعش" في قضاء القائم بمحافظة الانبار، مؤكدة ان من بينهم والي بغداد الجديد ومقرب من زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي.

وقالت الوزارة في بيان تلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه، إن "خلية الصقور الاستخباراتية في وزارة الداخلية واصلت عملياتها النوعية ومتابعتها الدقيقة لتحركات تنظيم داعش الارهابي".

وأضاف البيان، أنه "بعد استكمال المراقبة والعمل اﻻستخباري لتواجد مشكوك فيه لاجتماع قياديين خطرين من التنظيم الاجرامي في حي الجماهير بقضاء القائم، وبعد التنسيق مع قيادة العمليات المشتركة والتحقق، انطلقت طائراتنا العراقية لتعالج مقر اﻻجتماع بصواريخ موجهة للإرهابيين واوقعت بهم القتل والدمار، وأسفر ذلك عن قتل 11 ارهابياً وجرح سبعة آخرين".

وتابع أن "من أهم القتلى هم والي بغداد الجديد ابو دعاء الراوي، وأبو عبد الله القريشي وهو أحد المقربين من المجرم الهارب ابو بكر البغدادي، وأبو قتادة الجزراوي وهو سعودي الجنسية مسؤول عن اﻻنتحاريين تم نقله حديثا لتعزيز قدرات التنظيم في اطراف بغداد، ومسؤول البريد العام لولاية بغداد والفلوجة عمار طالب العيساوي، وأحد مسؤولي نقل الارهابيين الى بغداد ويدعى أبو داود الراوي، ومسؤول استخباري في التنظيم عمل سابقاً فيما يسمى بولاية الجنوب ويدعى أبو فاطمة".

ولفت بيان وزارة الداخلية، الى أن "المسؤول العام للنقل والتجهيز في الفلوجة المدعو أبو وليد العراقي اصيب اصابة خطرةً جداً".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات