الثلاثاء 13 كانون الثاني , 2016

مستخدمو انترنت اكسبلورر "في خطر" بعد وقف تحديثات أمنية

انهت شركة مايكروسوفت الدعم التقني والتحديثات الأمنية للنسخ القديمة من متصفح الانترنت اكسبلورر.

وكان قد أعلن عن هذه التغييرات، التي تشمل نسخ اكسبلورر "8" و"9" و"10"، في أغسطس/آب 2014.

وتشير تقديرات إلى أن هذه النسخ تستحوذ على أكثر من 20 في المئة من حركة المرور على شبكة الانترنت، في حين تقول شركة "كمبيوتر وورلد" إن 55 في المئة فقط من مستخدمي انترنت اكسبلورر يستخدمون النسخة الأحدث من المتصفح.

ويستهدف القراصنة في أغلب الأحيان متصفحات الانترنت، ويتوقع الخبراء زيادة الهجمات على هذه المتصفحات.

وقالت مايكروسوفت، على موقعها الإلكتروني: "بدءا من 12 يناير/كانون الثاني 2016، فإن أحدث نسخة حالية من انترنت اكسبلورر فقط ستتمتع بدعم وتحديثات أمنية في أنظمة التشغيل".

وأضافت: "تشجع مايكروسوفت العملاء على التحديث، وأن يستمتعوا بكل ما هو جديد من خلال أحدث متصفح من أجل تجربة تصفح أسرع وأكثر أمانا".

ولا تزال مايكروسوفت تدعم انترنت اكسبلورر "11" و"إيدج".

"مشكلة خطيرة"

ووفقا لتقديرات شركة "نت ماركت شير" فإن انترنت اكسبلورر يشكل 57 في المئة من سوق التصفح مقارنة بـ25 في المئة لمتصفح كروم و12 في المئة لفيرفوكس و5 في المئة لمتصفح سفاري لشركة آبل.

وأوضحت "كمبيوتر وورلد" أن نحو 340 مليون شخص لا يزالون يعتمدون على النسخ القديمة من انترنت اكسبلورر.

ودفع هذا خبراء الأمن الإلكتروني من التحذير من "مشكلة خطيرة" من الناحية الأمنية.

وقال كريغ يونغ الباحث في مؤسسة "تريب واير" الأمنية إنه المتوقع أن مجرمي الانترنت "جمعوا المعلومات الخاصة بمواطن ضعف انترنت اكسبلورر قبيل إنهاء الدعم (التقني)" من أجل شن هجمات.

وأضاف مارك جيمس الباحث في شركة "إي اس إي تي" الأمنية: "عدم وجود تحديثات وعدم وجود نسخ جديدة وعدم وجود خيارات أمنية إذا حدثت مشاكل، فهذا يعني أن ثمة مشكلة خطيرة وهناك حاجة أن تتخلص منها في أسرع وقت ممكن."

وطالبت مايكروسوفت المستخدمين منذ فترة بضرورة تحديث النسخ الخاصة بالاكسبلورر، لكن البعض يرون أن هذا كان له تأثير عكسي إذ أنه دفع مستخدمين للجوء لمتصفحات أخرى مثل فيرفوكس وكروم.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات