شبكة النبأ المعلوماتية

تقرير: العسكرية الامريكية أكبر خطر يهدد كوكبنا بالتلوث والحروب

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 03 كانون الأول , 2019

أفاد تقرير لموقع كاونتر كرنت الامريكي ، اليوم الثلاثاء، أن القوة العسكرية الامريكية تمثل اكبر خطر يهدد الكوكب بالحروب والتلوث حيث يتم تقسيم العالم بيد عدد من الجنرالات الذين يتولون قيادات مختلف العلميات بوجود اكثر من 800 قاعدة عسكرية معلنة عبر انحاء مختلفة من العالم .

وقال التقرير، أن "الجيش الامريكي يعتبر اكبر مستهلك للوقود الاحفوري عالميا فهو محرك مهم لتغير المناخ. وفي الوقت نفسه ، فإن البنتاغون ، مثله مثل أي نظام قوي بشكل كبير ، لا يريد سوى أن ينمو أكثر ، لكن ثمن رفاهية الصناعة العسكرية الامريكية ليس خيرًا لكوكب الأرض".

واضاف، أن "البنتاغون نفسه يعرف أن اخطر عدو للبشرية هو تغير المناخ وليس الصين أو روسيا أو الإرهاب ،وعلى الرغم من افتراض ان الولايات المتحدة لا تبيد نفسها من خلال الاسلحة النووية فهذا يعني أن عدوها الحقيقي هو الحرب التي لا نهاية لها التي تشنها ضد مختلف شعوب العالم، وبعبارة أخرى ، فان امريكا و في خوضها لحروب لا نهاية لها هي العدو الحقيقي للبشرية".

وتابع، أن "الاصلاحات الحقيقية بالنسبة للقادة الامريكان هي السيطرة العسكرية على الموارد ، وكما رأينا مؤخرًا في رغبة الرئيس ترامب المعلنة في إبقاء القوات الأمريكية في سوريا لسرقة موارد البلاد النفطية ، على الرغم من تدمير آبارها إلى حد كبير نتيجة للقصف الأمريكي".

وواصل، ان "حروب أميركا في أفغانستان والعراق وليبيا وسوريا والصومال واليمن لم تثبت اي سوى جعل امريكا اقل إنسانية فكل حرب تهدر الموارد وتشتت الانتباه عن الاحتياجات الاصلية بالرغبة في حياة افضل".

واشار التقرير الى، أن "الولايات المتحدة تقسم العالم الى مناطق مثل القيادة الامريكية في افريقيا والقيادة المركزية في الشرق الاوسط والقيادة الامريكية في الجنوب بوجود اكثر من 800 من القواعد العسكرية المعلنة فيما تنفق 1.7 ترليون على تحديث الترسانة النووية لديها فما الذي يمكن توقعه غير العدوان والمزيد من الحروب وتدمير الكوكب واحداث تغيير في المناخ يؤدي الى ابادة كبيرة للبشرية". انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات