شبكة النبأ المعلوماتية

بالصور.. عودة الحياة الى شوارع كربلاء.. وتجددا للعنف بين محتجين وقوات الشغب

twitter sharefacebook shareالخميس 28 تشرين الثاني , 2019

كربلاء/ النبأ للأخبار

شهدت كربلاء، يوم الخميس، عودة الحياة الطبيعية لشوارعها بعد فتح الطرق المغلقة منذ ثلاثة أيام وانتشار للفرق التطوعية وآليات الدوائر الخدمية لتنظيف الطرق من مخلفات حرق الإطارات، فيما تجدد العنف بين محتجين وقوات الشغب في حي البلدية وسط المحافظة.

وقال المتظاهر يونس علي في حديث لوكالة النبأ للأخبار، ان "في الأيام السابقة قرر المحتجين ان تكون هنالك حركة تصعيدية لان الحكومة لا تستجيب لمطالب وتستفز المتظاهرين بشكل متواصل فقررو سد الطرقات لكن هذه الخطوة صارت منفلتة الحرق انتشر وكل شخص صار ينصب سيطرة فحدثت أمور سلبية".

واضاف "نحن كأهالي كربلاء لا نقبل ان تكون عمليات حرق وتخريب في مدينتنا لذا قررنا ان نكون مع من يغلق الطرق وفعلاً سيطرنا على أندفاعهم وحولنا الحرق إلى طرق سلمية، باستخدام توابيت رمزية واعلام وستكون فقط وقت الدوام الرسمي ومع انتهاء الدوام فتحت الطرق وعادت الحياة لطبيعتها".

وبين المتظاهر رسول فاهم لوكالة النبأ للأخبار، بقوله، "قطعنا الطرق منذ يومين وكنا نحرق العجلات، لكن اليوم قررنا ان تكون سلمية ونبتعد عن حرق الإطارات لان المواطنيين تضرروا والشوارع خربت، لذا خرجنا بالإعلام لم نحرق اي شيء، حيث نظافنا كل الطرقات".

ولفت فاهم الى، ان "مع انتهاء الدوام فتحنا الشوارع وسنعود يوم الأحد صباحا أيضاً بسلمية".

وفي سياق اخر، شهدت مناطق في حي البلدية وسط كربلاء، انتشاراً واسعا لقوات مكافحة الشغب صباح اليوم ومواجهات متقطعة مع المحتجين منذ ساعات.

و قال شهود عيان في المنطقة لوكالة النبأ للأخبار، ان "المواجهات المستمرة بين محتجين وقوات مكافحة الشغب عند القاطع الكونكريتية في حي البلدية اسفرت عن أصابة عدد من المحتجين خصوصا بعد استخدام عناصر لحركات استفزازية أثارت غضب المحتجين". انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات