شبكة النبأ المعلوماتية

نص بيان قائد شرطة كربلاء الموجهه الى قادة التظاهرات ووجهاء المدينة وشيوخ العشائر

twitter sharefacebook shareالخميس 28 تشرين الثاني , 2019

النبأ للأخبار

اصدر قائد شرطة كربلاء والمنشآت اللواء احمد علي زويني، صباح الخميس، بيانا يطلب فيه من قادة المظاهرات السلمية ووجهاء المدينة وشيوخ العشائر التخلي عن اللذين يقومون بالاعمال التخريبيه والشغب.

وبحسب زويني، جاء ذلك بناءا على مطالبة اهالي كربلاء بالتدخل لانهاء حالات قطع الطرق وحرق الاطارات وغلق المدارس والدوائر.

وفيما يلي نص البيان:

الى اهالي كربلاء الكرام :

نتابع بألم بالغ ما يجري في شوارع مدينتنا كربلاء المقدسة وقلوبنا تنزف دماً ممن يحاولون حرف التظاهرات عن سلميتها .

اخواني الاعزاء : الحكومات تتعاقب بمرور الازمان إلا أن مدينتكم مدينة سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام باقية الى الابد وهي اشرف بقعة من بقاع الارض .

كما وقد وردتنا الكثير من الاتصالات من اهالي كربلاء تطالبنا بالتدخل لانهاء حالات قطع الطرق وحرق الاطارات وغلق المدارس والدوائر ، وهنا نود ان نوضح ما يلي :

حينما تدخلنا في المرات السابقة لانهاء هذه الحالات انهالت علينا الاتهامات في معظم وسائل الاعلام وصفحات الفيس بوك باننا قامعين للمظاهرات والمتظاهرين وتطاول البعض على رجال الجيش والشرطة بالسب والشتائم ورميهم بالحجارة وقنابل المولوتوف وحينما استفردوا ببعض افراد الاجهزة الامنية انهالوا عليهم بالضرب المبرح وهم مجردين من السلاح حسب الاوامر التي وجهت اليهم منذ بداية التظاهرات، فلم يستطيعوا الدفاع عن انفسهم .

ونحن حريصون كل الحرص على سلامة ابنائنا من المتظاهرين و افراد الجيش والشرطه على حد سواء نطلب من قادة المظاهرات السلمية ووجهاء المدينة وشيوخ العشائر التخلي عن اللذين يقومون بالاعمال التخريبيه والشغب كون الامن والاستقرار عمليه تضامنيه تقع على الجميع والظهور بوضوح رفضهم لهذه الافعال بالاضافة الى مساندة الاجهزة الامنية باتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بمحاسبة المخالفين للقانون و اعادة الامن والسلام الى مدينتنا المقدسة التي كانت وستبقى باذن الله مثالا لجميع المحافظات العراقية بأمنها واستقرارها.

ومن الله التوفيق

اخوكم

قائد شرطة محافظة كربلاء المقدسة والمنشآت