الأثنين 02 حزيران , 2015

نائب عن الموصل: ضباط أتراك يشرفون على معسكر تحرير نينوى ويقودون مؤامرة جديدة

كتب: خالد الثرواني

كشفت النائب عن التحالف الوطني نهلة الهبابي، عن وجود ضباط أتراك في معسكر تحرير نينوى، على الرغم من عدم مشاركة بلادهم في التحالف الدولي المزعوم، محذرة من مؤامرة جديدة على محافظة نينوى، فيما أكدت أن عدد المقاتلين الفعليين في المعسكر هم ألفي مقاتل منهم 260 فقط من أهالي نينوى.

وقالت الهبابي في تصريح صحفي، إن "عملية تحرير نينوى أصبحت تسير بجد، خصوصاً بعد إقالة المحافظ اثيل النجيفي، وأصبح الأهالي مستعدون لإقتلاع داعش والنقشبندية والقاعدة من أرض المحافظة"، مبينة أن "النجيفي دائماً كان يقول ان قواته ستمسك الأرض وهذا يعني أنها لن تشارك في عمليات التحرير".

وأضافت ان "هناك ضباطا من الأتراك موجودون في المعسكر بحجة تدريب المقاتلين على الرغم من عدم اشتراك تركيا في التحالف الدولي المزعوم"، مشيرة إلى أنها "و12 نائباً عن المحافظة التقوا أمس مع القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وناقشوا معه الاستعدادات لعملية التحرير، وتم طرح موضوع الضباط الأتراك، وهو ما فاجأ العبادي".

وأشارت الهبابي إلى وجود ملفات فساد في عدد مقاتلي المعسكر، مؤكدة أن "عدد المقاتلين ليس ستة آلاف كما يُقال، موضحة أن "عدد المقاتلين الفعليين في المعسكر هم ألفي مقاتل منهم 260 فقط من أهالي نينوى، أما البقية فهم فوجين من التركمان والإيزيديين".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات