شبكة النبأ المعلوماتية

مواطنون يتوافدون نحو ساحة التحرير واسناد معنوي يصل من المحافظات الجنوبية

twitter sharefacebook shareالجمعة 22 تشرين الثاني , 2019

بغداد / سوزان الشمري

تشهد بغداد منذ اولى صباح اليوم الجمعة، توافد شعبي كبير نحو ساحة التحرير في مركز العاصمة. وتوزعت حركة المتوافدين على عموم الاتجاهات الاربعة المؤدية لساحة الاحتجاجات المركزية في التحرير من سكنة بغداد، فيما شهد الطريق السريع المعروف بجسر محمد القاسم وخط الدورة وصول عدد كبير من الحافلات التي تحمل اعدادا كبيرة من المتظاهرين القادمين من المحافظات الجنوبية في اسناد معنوي واضح اضافة لعد اخر من الحافلات الخاصة بالدعم الوجستني للمعتصمين في ساحة التحرير .

وحدثت مساء يوم امس الخميس صدامات دامية بين القوات الامنية من قوات مكافحة الشغب والمتظاهرين في منطقة السنك وجسر الاحرار استمرت لعدت ساعات.

ونقل عن مصادر امنية سقوط اكثر من 7 اشخاص بين قتيل وجريح فيما شهدت ساعات متأخرة من ليل الخميس توافد لساحة التحرير بعد اطلاق نداءات مدنية لإسناد المتظاهرين في منطقتي السنك والتحرير.

شوارع العاصمة بغداد شهدت انتشار امني منذ ساعات الصباح الاولى تحسبا لأي تصعيد مرتقب اذ تركز الانتشار الامني بشكل كبير في ساحة التحرير والسنك والشوارع المؤدية إلى ساحات التظاهر وفي محيط الأبنية الحكومية.

فيما لاتزال دوريات الشرطة والنجدة تتواجد عند ابواب المدارس لحمايتها من الاستهدافات بعد ورود تهديدات لعدد من المدارس لتنفيذ دعوة الاضراب عن الدوام المدرسي بالقوة.

وشهدت ساحة التحرير صلاة جماعية اليوم شارك فيها المئات من المتظاهرين مع ترقب شديد لأصداء ما ستعلنه المرجعية في خطبتها اليوم التي جاءت مركزة على الدعوة لإقامة نظام انتخابي عادل ومفوضية نزيهة للانتخابات.

اذ رأى المرجع الديني علي السيستاني، الجمعة، ان سن قانون للانتخابات ومفوضيتها يمهدان لتجاوز الازمة في البلاد.

وتشهد العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الجنوبية احتجاجات وصفت بالدامية اثر سقوط عدد كبير من الشهداء والاف الجرحى منذ الأول من أكتوبر، مطالبة بـ"اسقاط النظام" والقيام بإصلاحات واسعة والقضاء على الفساد".

وذكرت مفوضية حقوق الانسان عبر تقارير رسمية وقوع اكثر من 330 شخصا، غالبيتهم متظاهرون، منذ بدء موجة الاحتجاجات. وأدت الاحتجاجات إلى قطع ثلاثة جسور رئيسية بين شطري بغداد، هي الجمهورية والأحرار والسنك.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات