شبكة النبأ المعلوماتية

خبير أمني يؤكد الورقة التي اتفق عليها قادة الكتل السياسية لن تمكن من عودة الاستقرار

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 19 تشرين الثاني , 2019

النبأ للأخبار

أعتبر المحلل والخبير الأمني، هشام الهاشمي، يوم الثلاثاء، ان الورقة التي اتفق عليها قادة الكتل السياسية خلال اجتماعهم أمس، لن تكون عملية أو قابلة للاحتواء ولن تمكن من عودة الاستقرار.

وقال الهاشمي، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "تبين انه لم يتم دعوة احد من ممثليات مجموعات التظاهر الـ 4 الأبرز في المحافظات العراقية الـ 9 التي شهدت ولا تزال تظاهرات منذ بداية تشرين الأول 2019".

"لهذا السبب فان هذه الورقة التي وقعت عليها القيادات السياسية لن تكون عملية او قابلة للاحتواء والتهدئة ولن تمكن من عودة الاستقرار"، اضاف.

وكان الهاشمي، قد أفاد في وقت سابق، ان "تسريبات من داخل اجتماع موسع لقيادات البيت السياسي الشيعي عدا سائرون والمجلس الأعلى، تمهد لرسم خريطة طريق متناغمة مع مطالب المتظاهرين عدا إسقاط النظام او اقالة عادل عبدالمهدي، وإذا حدث انقلاب ابيض على حكومة عبدالمهدي، فأول ما يجب الحذر منه مسألتان: الأولى سرقة الأحزاب التقليدية لثمار التظاهرات والثانية استغلال مقاطعة سائرون لاجتماعاتهم من أجل عزلها سياسيا". انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات