شبكة النبأ المعلوماتية

توسع دائرة الإضراب عن الدوام الرسمي بين المؤيد والمعارض

twitter sharefacebook shareالأحد 17 تشرين الثاني , 2019

إخلاص داود

يعتبر الإضراب العام نشاط وإجراء تتخذه الشعوب كوسيلة للمطالبة بالحقوق بعد استنفاذ سائر الخيارات السلمية الأخرى لاسترجاع تلك الحقوق، فيما تسلح الطلاب والكوادر التدريسية بالإضراب عن الدوام الرسمي وتوسعت دائرته منذ إن إعلنت نقابة المعلمين الاضراب العام تضامنا مع المتظاهرين، وذكر المجلس المركزي لنقابة المعلمين في بيان يوم، 28 تشرين الاول 2019، أن "المجلس المركزي لنقابة المعلمين العراقيين صوت على إجراء الإضراب العام في عموم مدارس العراق اعتباراً من يوم الإثنين الموافق ٢٨/١٠/٢٠١٩".

فيما حذرت النقابة اية جهة حكومية تحاول التهديد او المساس بالهيئات التعليمية والتدريسية بسبب ممارستها حقها الدستوري. مما زاد من حجم الضغوط التي تواجه الحكومة منذ اندلاع التظاهرات العارمة في اغلب محافظات العراق، (ماكو وطن ماكو دوام)، هذا هو الشعار الذي رفع مع بداية الاضراب عن الدوام عده البعض السلاح ذو حدين فمن جهة يعتبر مطالبهم مشروعة لفئة جعلتهم الحكومة في ذيل اهتماماتها وعامل نهضوي مساند لمطالب الشعب ومن جهة هناك تخوف من النتائج السلبية على الطلبة.

وقالت عضو لجنة التربية بمجلس المحافظة "جسومة الازيرجاوى" فى تصريح صحفى، إن "الإضراب عن الدوام الذى نفذ قبل أسبوعين تسبب بتعطيل إكمال المناهج الدراسية".

وأشارت إلى احتمالية أن "وزارة التربية قد تصدر خلال الأيام المقبلة أمرًا بإلغاء عطلة نصف السنة لتحقيق إكمال المناهج".

فيما صرح المتحدث الرسمي باسم الوزارة، حيدر فاروق عبد القادر السعدون قائلا: "إن وزارته لم تصدر أى توجيه بإلغاء عطلة نصف السنة أو جعل يوم السبت دواما رسميا فى المدارس، مشيرا إلى أن هيئة الرأي بالوزارة تعمل على عقد اجتماعات موسعة مع جهازى الإشراف التربوى والاختصاصى من أجل تعويض الطلبة والتلاميذ ما فاتهم من دروس خلال مدة انقطاع المدرسين عن دوامها الرسمي بالمدارس".

وأكد "السعدون" فى تصريحات صحفية، أن توقف الدوام بالمدراس بسبب الإضراب، أثر بشكل سلبى في العملية التعليمية، لوجود خطة دراسية سنوية مقسمة بواقع حصص أسبوعية لكل مادة ومرحلة، لافتا إلى أن الوزارة تكثف جهودها لتعويض الطلبة ما فاتهم من مواد دراية خلال المدة الماضية.

وأوضح أن وزارته لم تصدر أى قرار بشأن محاسبة أو معاقبة من اعتصموا من الهيئات التدريسية والتعليمية، لكون المدارس مرتبطة بالمديريات والأخيرة مرتبطة إداريا بمجالس المحافظات.

يذكر إن الاضراب مستمر وقد تم تمديده اسبوع اضافي من قبل نقابة المعلمين يبدأ من اليوم الأحد 17/11/ 2019.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات