شبكة النبأ المعلوماتية

واشنطن تدعم تظاهرات ايران وطهران ترد: لسنا العراق أو لبنان

twitter sharefacebook shareالأحد 17 تشرين الثاني , 2019

أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مورجان أورتاغوس، عن دعم واشنطن للاحتجاجات في إيران، واصفة حكومة طهران بالفاسدة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية عبر تويتر: "تقف الولايات المتحدة إلى جانب الشعب الإيراني الذي طالت معاناته وهو يحتج على الظلم الأخير للنظام الفاسد في السلطة. نحن ندين محاولة إغلاق شبكة الإنترنت. دعهم يتكلمون!"

وفي وقت سابق أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في أول تعليق منه على موجة الاحتجاجات الجديدة التي تعم إيران، أن الولايات المتحدة تقف مع الشعب الإيراني.

تتزامن هذه التصريحات مع تلويح السلطات الإيرانية بالتصدي بصرامة أكبر للاحتجاجات، التي اندلعت في عدة مناطق عقب زيادة أسعار البنزين التي قالت الحكومة إنها تندرج ضمن إجراءات لترشيد الدعم وتحقيق العدالة الاجتماعية.

واندلعت الاحتجاجات مساء الجمعة الماضي، مباشرة عقب فرض زيادة في أسعار البنزين، وشملت التظاهر وغلق الشوارع بالسيارات في العاصمة طهران وعدة محافظات أخرى.

فيما رد حسام الدين آشنا، مستشار الرئيس الإيراني، بالقول إن "إيران ليست العراق أو لبنان"، تعليقا على المظاهرات التي شهدتها معظم المدن الإيرانية على مدار اليومين الأخيرين.

وكتب آشنا في تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر"، "إيران ليست العراق أولبنان، والسفارة الأمريكية في طهران أيضا مُغلقة منذ سنين طويلة .. لن نسمح لوسائل الإعلام العميلة بتحديد مصيرنا".

وأضاف آشنا أن "الانتهازيين في الداخل والخارج ارتكبوا خطأ استراتيجيا مرة أخرى".

وأكد مستشار الرئيس أن بلاده لن تسمح لوسائل الإعلام العميلة أن تقرر مصير البلاد، " نحن الايرانيين لن نسمح لوسائل الإعلام العميلة أن تقرر لنا المصير".

وأصدرت الشركة الوطنية الإيرانية للنفط، مساء الخميس، بيانا أعلنت فيه عن رفع سعر البنزين 3 أضعاف مقارنة بسعره السابق، وواجه ذلك القرار ردود أفعال سلبية واسعة داخل البلاد، بما في ذلك من قبل بعض نواب البرلمان الإيراني.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency