السبت 10 كانون الثاني , 2016

الزعيم الكوري الشمالي يبرر التجربة النووية بعبارة "البقاء للأقوى"

برر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون، اليوم الأحد، أن التجربة النووية التي أجرتها بلاده الاربعاء الماضي بأنها كانت عبارة عن تفجير قنبلة هيدروجينية وليس ذرية كانت ضرورية لمنع اندلاع حرب نووية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

وهذا اول تصريح لكيم منذ اعلن نظامه الاربعاء أنّه أجرى تجربة نووية هي الرابعة لكوريا الشمالية وأول تجربة هيدروجينية.

وقال كيم بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية إنّ هذه التجربة النووية كانت "اجراء للدفاع عن النفس من اجل حماية السلام بطريقة فعالة في شبه الجزيرة الكورية والامن الاقليمي من خطر اندلاع حرب نووية يتسبب بها الامبرياليون الذين تقودهم الولايات المتحدة".

وأضاف "أنه حق مشروع لدولة ذات سيادة, إنه عمل صائب لا يمكن لاحد أن ينتقده".

وأدلى كيم بتصريحه خلال زيارة للقوات المسلحة الكورية الشمالية من اجل تهنئتها بـ"نجاح" التجربة النووية، كما اضافت الوكالة.

وأعلنت كوريا الشمالية الاربعاء انها اجرت بنجاح تجربة نووية جديدة هي الرابعة لها. مؤكدة انها استخدمت فيها قنبلة هيدروجينية في سابقة من نوعها, الامر الذي شكك فيه العديد من الخبراء لان قوة القنبلة الهيدروجينية اكبر بكثير من نظيرتها الذرية.

وأكد النظام الكوري الشمالي في تعليقه ان الوضع الدولي اليوم يشبه "قانون الغاب" حيث البقاء للأقوى فقط.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات