شبكة النبأ المعلوماتية

البيرقدار: السجن المؤبد لكل من يحرض بمواقع التواصل الاجتماعي على إثارة العصيان المسلح

twitter sharefacebook shareالسبت 26 تشرين الاول , 2019

أكد المشرف على المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى، القاضي، عبد الستار بيرقدار، اليوم السبت، أن القضاء سيحكم بالسجن المؤبد على كل من يحرض بمواقع التواصل الاجتماعي على إثارة العصيان المسلح.

وقال بيرقدار إن "ما يجري في بعض محافظات الوسط والجنوب من قيام عصابات مجهولة الهوية بالاعتداء على المواطنين والممتلكات العامة والخاصة واثارة الرعب والخوف مستغلين سوء الأوضاع الأمني، سيحاكمون بالسجن المؤبد بموجب المادة القانونية 192".

وأضاف أن "المادة 192 من قانون العقوبات نصت على المعاقبة بالسجن بحق كل من شرع في اثارة عصيان مسلح ضد السلطات القائمة بموجب الدستور أو اشترك في مؤامرة أو عصابة تكونت لهذا الغرض"، لافتا إلى أنه "بموجب الفقرة 2 من المادة المذكورة تكون العقوبة الإعدام إذا ادى العصيان إلى اصطدام مسلح مع قوات الدولة أو ادى إلى موت إنسان".

أما بخصوص التحريض الذي يمارسه البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، قال بيرقدار، إن "المادة 195 من القانون ذاته نصت على العقوبة بالسجن المؤبد بحق من يستهدف اثارة حرب أهلية أو اقتتال طائفي وذلك بتسليح المواطنين أو بحملهم على التسلح بعضهم ضد البعض الآخر أو بالحث على الاقتتال وتكون العقوبة الإعدام إذا تحقق ما استهدفه الجاني".

 وتابع أن "حق الدفاع الشرعي قد ورد في قانون العقوبات العراقي من المواد42 إلى 44 باعتباره أحد أسباب الإباحة وهو حق يتيح للشخص استخدام القوة اللازمة والمناسبة لدرأ خطر حال، وغير مشروع، يهدد النفس أو المال بنحو قد يستحيل معه لجوء هذا الشخص إلى السلطات العامة لطلب حمايتها من ذلك الخط، فالدفاع الشرعي هو حق يتيح للفرد ان يدافع عن نفسه في مواجهة الكافة، وذلك استثناءً من القاعدة القانونية التي تحظر على الفرد أن يقيم العدالة بنفسه دون اللجوء إلى السلطات المختصة".

واشار بيرقدار إلى أن "الدفاع الشرعي أمر مطلق يستفيد منه أي شخص ".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات