شبكة النبأ المعلوماتية

تظاهرات الجمعة القادم.. حالة الإنذار والتحشيد

twitter sharefacebook shareالأربعاء 23 تشرين الاول , 2019

إخلاص داود

التدابير الاجتماعية او حزمة الاصلاحات كما أسمتها رئاسة الوزراء والتي اطلق عليها الشارع العراقي الحلول الترقيعية، وكشف عن عدم ثقته بوعود الحكومة التي قطعتها بعد التظاهرات السابقة والتي دامت من الاول حتى الثامن من تشرين الاول وراح ضحيتها اكثر من مئة قتيل وستة الالف جريح من الذين خرجوا لمطالبة الحكومة بضمان الحق في العيش الكريم ، وإيجاد بدائل اقتصادية قادرة على استيعاب العاطلين عن العمل.

وعلى خلفية سقوط الضحايا تصاعدت الدعوات لاستئناف التظاهرات تحدد موعد جديد وهو يوم 25 تشرين الاول، وكانت منصات التواصل الاجتماعي هي الميدان الذي تحشدت فيه اصوات المحتجين والمشجعين للمضي في استئناف التظاهرات.

محللون وناشطون وصفوها بالأمنة، كون الحكومة لن تجرؤ على قمعها مرة اخرى لاسباب عدة منها خطبة المرجع الديني السيد السيستاني الذي استنكر قتل المتظاهرين وقمعهم. ومع استمرار تعليق نواب تحالف "سائرون" حضورهم والبالغ عددهم 54 عضوا وهي استجابة لطلب زعيمهم مقتدى الصدر لحين تقديم الحكومة برنامجا وطنيا واقعيا ترضية للشعب والمرجعية، ويقابلها ترجيحات كثيرة لفوضى تسود البلاد ومخاوف في ارتفاع اعداد الضحايا.

من جهتها وجهت وزارة الداخلية كافة مفاصلها، بالدخول في حالة الانذار القصوى "ج" 100% اعتبارا من صباح يوم غد الخميس 24 تشرين اول.

فيما كشف مصدر امني، الاربعاء، عن خطة لفرض حظر التجوال تبدأ من يوم غدا، بالتزامن مع اقتراب موعد التظاهرات، ليشمل العاصمة بغداد وينسحب الى محافظات اخرى .

ووجه محافظ واسط، محمد جميل المياحي، اليوم الاربعاء، كتاباً عاجلاً لاتخاذ حالة الانذار في جميع دوائر المحافظة، واخلاء الحواسيب والملفات المهمة، وذلك قبل التظاهرات.

وبين المياحي ان الكتاب صدر على خلفية وجود معلومات استخبارية تفيد بنية جماعات لحرق مجلس المحافظة".

من جهتها اعلنت سرايا السلام، الجناح العسكري للتيار الصدري والمنضوية في الحشد الشعبي، عن استعدادها وجهوزيتها لاي امر طارئ يمر به العراق.

يذكر إن البلاد تعيش حالة ترقب ومخاوف من احتمالات ان تكون هذه التظاهرات دامية او عنيفة، على الرغم من تسريبات تفيد بتواجد إعلام عالمي محايد لتغطية التظاهرات.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات