عاجل
شبكة النبأ المعلوماتية

مجلس التعليم الاهلي يناقش خطة القبول في التعليم الاهلي والطاقة الاستيعابية

twitter sharefacebook shareالأثنين 21 تشرين الاول , 2019

النبأ للأخبار

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور قصي السهيل، يوم الاثنين، ان الطاقة الاستيعابية للجامعات الاهلية يجب ان تعتمد على حجم البنى التحتية المتوفرة، الى جانب ضرورة ايجاد نموذج تعاقدي موحد للتدريسيين.

وذكر بيان الوزارة، تلقت وكالة النبأ للاخبار نسخه منه، ان "وزير التعليم قصي السهيل خلال ترؤسه للجلسة السادسة لمجلس التعليم العالي الاهلي اكد أن الهدف الاكبر في هذه المرحلة هو الارتقاء بمستوى التعليم الاهلي في العراق، وحتمية تحقيقه للرصانة العلمية، وتحسين جودة أدائه العلمي والاداري".

واضاف البيان، "تم خلال الجلسة مناقشة (خطة القبول في الجامعات والكليات الاهلية للعام الدراسي 2019-2020)، وبضمنها إجراءات إحتساب الطاقة الاستيعابية، والحدود الدنيا في قبول الطلبة، والمنحة المجانية".

وبيّن وزير التعليم العالي، ان "اللجان التخصصية التي شكلتها الوزارة لرصد مستويات الاداء والبنى التحتية للاقسام الطبية في التعليم الاهلي -على سبيل المثال- وقفت على مستويات كبيرة من الخلل، بينها النقص الحاد في الالقاب العلمية، وفي التخصصات بتلك الاقسام".

وأكد السهيل، ان "الطاقة الاستيعابية يجب ان تعتمد على حجم البنى التحتية المتوفرة، عدد التدريسيين لكل طالب، وعدد الالقاب العلمية الموجودة في الملاك التدريسي، الى جانب عدد المختبرات وماهيّة الاجهزة المختبرية المتوفرة فيها، والمساحات والقاعات الدراسية والفضاءات والملاعب الرياضية المتاحة للطلبة".

كما حث الوزير خلال الاجتماع على اهمية إيلاء المزيد من الاهتمام والرعاية للملاكات التدريسية لاسيما المتعاقدين منهم، وضرورة رفع الغبن والتعسف عنهم، مؤكداً ان رئاسة الوزراء اوعزت بضرورة ايجاد (نموذج تعاقدي موحد للتدريسيين ) يصار لإعتماده في جميع الجامعات والكليات الاهلية في العراق. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات