شبكة النبأ المعلوماتية

العراق وايران.. بحث في السياسة وهيمنة في الاقتصاد

twitter sharefacebook shareالجمعة 18 تشرين الاول , 2019

أكد وزير الخارجية محمد علي الحكيم، ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الجمعة، على ضرورة تعزيز التعاون لتخفيف التوتر في المنطقة.

وذكر بيان لوزارة الخارجية، ان "الحكيم تلقى اتصالاً هاتفياً وزير الخارجيّة الإيرانيّ محمد جواد ظريف، وجرى بحث مُستجدّات الأوضاع بالمنطقة، وتطوُّراتها".

وأضاف أن "الجانبين بحثا أهمِّية تعزيز التعاون بما يصبُّ في مصلحة دول المنطقة، ويُخفّف من التوتر الذي تتعرَّض له".

وأشار البيان، إلى أن "الجانبين بحثا قضيّة الزُوّار الإيرانيِّين الوافدين إلى العراق لأداء مراسم زيارة أربعينيّة الإمام، وتسهيلات دُخولهم من خلال تبسيط بعض الإجراءات، لامتصاص الزخم الكبير بفعل كثرة الزُوّار الذين يتنظرون الدخول إلى العراق".

من جهة ثانية شدد السفير العراقي في طهران ، سعد جواد قنديل، اليوم، علی مساعي العراق لرفع التبادل التجاري مع إيران إلى 20 مليار دولار على الرغم من الحظر الأميركي المفروض على طهران.

وقال السفير العراقي بطهران في تصريح صحفي، ان "التبادل التجاري بين العراق وايران في الوقت الحاضر يصل إلی 12 مليار دولار سنوياً، وهناك اتفاق بين البلدين لتعزيز التعاون ورفع مستوى التبادل التجاري من هذا الرقم إلی 20 مليار دولار".

وأضاف: "ايران ستكون في هذه الحالة الشريك التجاري الاول بالنسبة للعراق، وقد تم تحديد بعض الفقرات لإتباعها للمساهمة في هذا التعزيز والتعاون ورفع مستوى التبادل التجاري منها بناء مدن حدودية أو مناطق تجارية حرة علی حدود البلدين وكذلك دعوة الشركات الايرانية التجارية في إعادة بناء المناطق المحررة من الارهاب وكذلك موضوع تصفير رسوم السمات الذي من شأنه تطوير القطاع السياحي والتبادل التجاري بين البلدين".

واشار الى أن أهم العقبات التي تواجه ذلك اجراءات الحظر الأحادية الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة ضد ايران، مؤكداً عدم وجود سقف زمني لموضوع رفع التبادل التجاري الی 20 مليار دولار وأن المباحثات بين البلدين متواصلة ومستمرة والتعامل التجاري يبقى من دون التعامل بالدولار وبالاستفادة من عملات أخری ووسائل أخری للتبادل المالي.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات