شبكة النبأ المعلوماتية

وزارة الهجرة ترقب عن كثب الأوضاع الإنسانية على الحدود السورية العراقية

twitter sharefacebook shareالجمعة 18 تشرين الاول , 2019

اعلنت وزارة الهجرة العراقية، اليوم الجمعة، أن جميع المنافذ الحدودية البرية القريبة من العمليات القتالية في سوريا مغلقة حاليا، بسبب دخول القوات التركية مشددة على ضرورة السيطرة على الوضع وعدم السماح بدخول بعض العناصر المشتبه بها.

وقالت الوزارة في بيان تلقت وكالة النبأ للإخبار نسخة منه، إن وزير الهجرة والمهجرين نوفل بهاء موسى استقبل بمقر الوزارة ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق ايمن غرايبة وجرى خلال اللقاء بحث عدد من الملفات المهمة والخاصة بملف النازحين السوريين نتيجة دخول القوات التركية شمال شرق سوريا وكيفية التنسيق والعمل على احتواء تلك الأزمة فضلًا عن ملف الاسر النازحة في مخيم الهول السوري.

وأضاف البيان، ان "جميع المنافذ الحدودية البرية والقريبة من العمليات القتالية مغلقة حاليا مع سورية بسبب دخول القوات التركية والوضع الأمني الذي تخلل الأزمة، مشيرا الى ان خطورة الموقف تتطلب التعاون والتنسيق من اجل السيطرة على الوضع وعدم السماح بدخول بعض العناصر المشتبه بها عن طريق نزوح الاسر النازحة وبدخولهم الى البلاد".

وأوضح، ان "الحكومة العراقية تراقب بكثب الأوضاع الأمنية والإنسانية على الحدود السورية العراقية وتتهيأ لكافة الظروف الطارئة التي قد تنتج عنها عمليات نزوح جماعي من الحدود السورية الى الحدود العراقية داعيا في الوقت نفسه الامم المتحدة لزيادة التعاون والتنسيق ووضع الخطط اللازمة لتلك الأزمة".

من جهته أكد ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ايمن غرايبة خلال اللقاء ان "الأزمة السورية تتطلب التعاون والتنسيق مع كافة الأطراف لتجنب حدوث اي طارئ". انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات