عاجل
شبكة النبأ المعلوماتية

العراق يبحث مع الجانب الايراني اعادة افتتاح منفذ مندلي الحدودي

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 15 تشرين الاول , 2019

وكالة النبأ للأخبار

بحث العراق مع الجانب الايراني، يوم الثلاثاء، متطلبات اعادة افتتاح منفذ مندلي في محافظة ديالى، بعد اغلاقه شهر آب الماضي امام الحركة التجارية بين البلدين.

وترأس كاظم العقابي رئيس هيأة المنافذ الحدودية عن الجانب العراقي الاجتماع التنسيقي مع الجانب الايراني لغرض استكمال متطلبات اعادة افتتاح منفذ مندلي في محافظة ديالى.

وقال بيان هيئة المنافذ، تلقت وكالة النبأ للأخبار نسخة منه، "نوقش في الاجتماع عدة محاور أهما امكانية اعادة افتتاح منفذ مندلي الحدودي مع الجانب الايراني، وبدوره استعرض رئيس المنافذ الاسباب الموجبة التي ادت الى غلق المنفذ في شهر آب الماضي امام الحركة التجارية بين البلدين".

واكد البيان، ان "امن المنفذ من اوليات المهمة وتوفير المتطلبات الضرورية ومنها " توفير الاجهزة والمعدات الفاحصة مثل السونار مع K9" ، مشددا على اهمية معالجة البطالة من خلال تشغيل وتوظيف الايدي العاملة في المحافظة بما يحقق الفائد بين البلدين، ورفع مستوى المعبر الحدودية في الجانب الى مستوى منفذ حدودي".

ووفقا البيان، "اثمر التنسيق العالي بين البلدين في نجاح تفويج زوار الاربعينية ليصل الى اكثر من مليونان وخمسمائة زائر تم دخولهم بانسيابية عالية، كما تم الاتفاق على تسمية ممثلين في كل منفذ حدودي للوقوف على المعوقات والمشاكل وايجاد الحلول المناسبة لها والاستفادة من الاخطاء السابقة لتحقيق نجاحات مستدامه ".

وذكر البيان، ان رئيس الهيئة شدد على ان اغلاق منفذ مندلي واعادة افتتاحة يعتمد بالدرجة الاولى على ايفاء متطلبات المنفذ من قبل محافظة ديالى والتي تتضمن من " بنى تحتية وساحة التبادل التجاري" يعتمد على الجدول المعد من قبل اللجنة المشتركة ( الهيأة والمحافظة) ليتم بعدها رفع تقرير مفصل الى السيد رئيس الوزارء لغرض تنفيذ امر افتتاحة مجددا ".

وفي ختام اللقاء اتفق الجانبان على عقد اجتماع تنسيقي لمناقشة ماتم انجازة والمشاكل العالقة بين البلدين على ان يتم ذلك بعد الانتهاء من مراسيم الزيارة الاربعينية، حسب البيان.

وضم الوفد كل من الفريق محمد بدر وكل وزارة الداخلية لشؤون الامن الاتحادي (رئيس اللجنة التنسيقية للزيارة الاربعينية) ومدير عام الدائرة القانونية في هيأة المنافذ ومدير عام شؤون الجنسية وقائد عمليات ديالى بحضور النائب عن محافظة ديالى وعضو لجنة الامن والدفاع النيابية منى العمري في مجلس النواب، بينما مثل الجانب الايراني وكيل وزارة الداخلية و سفير ايران والمحلق العسكري في العراق ومحافظ كرمنشاه. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات