الثلاثاء 06 كانون الثاني , 2016

بعد عرض فيديو لـ" داعش" ..بريطاني يتعرف على حفيده

كشف رجل بريطاني لصحيفة "الغارديان" البريطانية أنه تمكن من التعرف على حفيده الطفل بعد أن ظهر في آخر شريط دعاية لتنظيم "داعش" الإرهابي".

 وقال "هانري داير" وهو من سكان شرق العاصمة البريطانية لندن "إن الطفل الذي ظهر في الشريط مهددا بقتل غير المسلمين هو حفيده وهو ابن ابنته التي اعتنقت الإسلام قبل سنوات وغادرت إلى سورية مع زوجها الإرهابي"، لافتاً الى ان اسم حفيده هو "عيسى" وهو أحد أبناء ابنته خديجة التي سبق أن استخدمها التنظيم الإرهابي أيضا في دعاياته"، مضيفاً "لا يمكنني التنكر له, إنه حفيدي, أعرفه جيدا".

ولفتت الصحيفة "الى ان الصبي البريطاني ظهر في نهاية شريط دعائي للتنظيم الإرهابي مدته 11 دقيقة بث يوم السبت الماضي وكان الطفل يرتدي ملابس عسكرية وحذر باللغة الانجليزية "سنقتل غير المسلمين هناك"، مشيرةً الى ان الفيديو يعرض قتل التنظيم المتطرف لخمسة أشخاص ويتحدث فيه شخص باللغة الانجليزية بلكنة بريطانية".

واتهم داير التنظيم الإرهابي باستخدام حفيده، قائلا "إنه لا يعرف شيئا, إنه طفل صغير, إنهم يستخدمونه كدرع".

وذكرت الصحيفة "ان والدة الطفل خديجة داير من أسرة بريطانية مسيحية من أصول نيجيرية اعتنقت الإسلام قبل سنوات وغادرت إلى سوريا"، لافتةً الى انه في 2014، نشرت صورة على حسابها الخاص على "تويتر" لطفلها عيسى، وكان آنذاك عمره 4 سنوات، يبتسم حاملا بندقية كلاشينكوف".  

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات