شبكة النبأ المعلوماتية

تحذير من عبور عشرة آلاف داعشي للعراق بعد التوغل التركي في سوريا

twitter sharefacebook shareالجمعة 11 تشرين الاول , 2019

حذر وزير الداخلية الأسبق، باقر جبر الزبيدي، من "خطورة هروب وإعادة انتشار 10 آلاف داعشي كانوا محتجزين لدّى الأمريكان بعد معركة (الباغوز)"، وذلك بعد التوغل التركي شمال سوريا وانسحاب القوات الامريكية.

وقال الزبيدي، في بيان، إن هذا "يشكل خطراً وتهديداً على حدود العراق الغربية بل سيكون رأس الحربة للعودة من جديد وانتشارهم في مناطق نينوى والأنبار باتجاه أربيل وبغداد؛ كما يشكل خطراً على الاتحاد الأوربي مستقبلاً".

واعتبر الزبيدي انسحاب القوات الأمريكية من المناطق التي تسيطر عليها (قسد) ماهي الاّ "رسالة واضحة لكل الذين يهرعون للحصول على دعم ومساندة وحماية أمريكا"، مشيرًا إلى أن "رفع الغطاء الأمريكي عن الأرض والجو دليلاً صارخاً على نهج الإدارة الأمريكية بتوظيف الجماعات المسلحة بالمنطقتين العربية والإسلامية؛ ليتم بعد ذلك التخلي عنها وهذا ما حصل مع قسد".

وأوضح، إن "قسد التي كانت تتحدث عن انفصال الشمال السوري وتتفاخر بالدعم الأمريكي تطالب اليوم بالعودة الى أحضان الدولة السورية طالبةً الدعم والمساندة".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات