شبكة النبأ المعلوماتية

البنتاغون يحذر: لن نسمح بتعرض مصالحنا أو أفرادنا لأي تهديد في العراق

twitter sharefacebook shareالأربعاء 25 ايلول , 2019

متابعة- وكالة النبأ للاخبار

حذر البنتاغون، يوم الاربعاء، من انه لن يتساهل في التعامل مع خطورة الهجمات للمصالح العسكرية الأميركية في العراق، فيما تم اتخاذ تعزيزات أمنية مشددة بالمنطقة الخضراء ببغداد.

وكان قد سقط صاروخا كاتيوشا، في وقت متأخر الاثنين، قرب السفارة الأميركية بالمنطقة الخضراء في بغداد، بحسب ما أفادت به مصادر أمنية.

وأشار البنتاغون الى أن التواصل العسكري الأميركي – العراقي مستمرّ بين القيادتيّن التابعتيّن للتحالف الدولي، التي تُـشرف عليها الولايات المتحدة والجيش العراقي ممثلا بالجنرال يحيا رسول.

وقال المتحدث باسم القوات الأميركية في الشرق الأوسط الـ كولونيل مايلز كاينغز، إنّ التحالف الدولي بقيادة أميركية يعمل في شكل متواصل وعن قُرب مع قوات الأمن العراقية، التي تُعتبرُ الشريكَ الفاعل، في حماية المنطقة الدولية في بغداد وإلحاق الهزيمة بأي خطر إرهابيّ وفي مقدمته تنظيم "داعش".

واكد الـ كولونيل كاينغز، أنّه "حتى الساعة لم تتمكن التحريّات والمعلومات المتوافرة من تحديد مسؤولية هوية مرتكبي الهجوم في بغداد، وأن المصالح العسكرية الأميركية وتلك التابعة لقوات التحالف الدولي هي في حماية وتحت إجراءات أمنية مشدّدة".

ووشدد كاينغنز على، أن القيادة العسكرية الأميركية وقوات الأمن العراقية لا تتساهل في التعامل مع خطورة تهديد هذا النوع من الهجمات.

وأشار الـ كولونيل كاينغنز الى أن القوات الأميركية لن تسمح بتعرّض مصالحها أو أفرادها العسكريين أو المدنيين لأي تهديد، وأنها تحتفظ لنفسها بحق الردّ والدفاع عن النفس".

ونقلت قناة "الحرّة" عن مصادر عسكرية أميركية، صباح اليوم، أن تعزيزات أمنية مشددة جرى اتخاذها في المنطقة الدولية – المعروفة بالمنطقة الخضراء – ومحيطها وأن قواعد اشتباك أكثر حماية بدأ تطبيقها، ذكّرت بأن أفراد القوات الأميركية هم في ضيافة حكومة بغداد وبقائها هو بناء على طلبها. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات