شبكة النبأ المعلوماتية

عبدالمهدي أم خان من ينجح في المهمة المستحيلة؟

twitter sharefacebook shareالأربعاء 25 ايلول , 2019

تصاعد الاحتقان السياسي بين ايران والسعودية الى مرحلة التهديد بضرب ايران عسكريا، فيما ترد طهران بان الرياض تحاول جر المنطقة الى اتون حرب جديدة، في الوقت نفسه بدأت بوادر وساطات لحل الازمة التي تجددت عقب قصف معامل لشركة ارامكو النفطية العملاقة من قبل الجيش اليمني واللجان الشعبية، بحسب بيان له.

في هذا الاطار كشفت محطة إيرانية، اليوم الأربعاء، عن حمل رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، خلال زيارته الى الرياض اليوم، مبادرة للوساطة بين السعودية وإيران.

ونقلت المحطة عن مصدر لم تسمه، أن "الوساطة العراقية تهدف إلى لقاء يجمع قادة إيران والسعودية في العاصمة العراقية بغداد".

ويعتزم رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي زيارة المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، للقاء العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد محمد بن سلمان لبحث العلاقات بين البلدين، وجهود التهدئة في المنطقة.

في السياق نفسه كشف رئيس وزراء باكستان عمران خان أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والرئيس الأميركي دونالد ترامب طلبا منه التواصل مع الرئيس الإيراني حسن روحاني من أجل التهدئة في الخليج.

وأشار خان إلى أنه يؤدي دور وساطة، رافضاً الكشف عن المزيد.

وأضاف "قبل إجتماعي مع ترامب توقفت في السعودية بسبب هجوم المسيرات على منشآت النفط، وتحدثت مع ولي العهد السعودي، وهو أيضاً طلب مني التحدث إلى الرئيس الإيراني لأنه عرف أنني سأقابله.

وتابع رئيس وزراء باكستان "إبن سلمان طلب مني تهدئة الوضع، وربما الخروج بصفقة جديدة، وبدوري نقلت ذلك ونعم نحن نبذل قصارى جهدنا".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات