شبكة النبأ المعلوماتية

سياسيون يتوقعون قرب نهاية الحكومة

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 24 ايلول , 2019

اكد القيادي في كتله النهج الوطني مهند العتابي، اليوم الثلاثاء، ان الحكومة العراقية على شفا حفرة وستنهار في ظلِّ سياسة الهروب للأمام.

وقال العتابي في تعليقٍ له على تقييمِ الأداءِ التنفيذي لحكومة عبدالمهدي، "نتكهن بسقوط الحكومة ورجوع البلاد إلى المربع الأول"، عازياً ذلك إلى "سياسة الدولة بالهروب بالازمات إلى الأمام وترحيل المشاكل وصمّ الأذان عن الأصوات الوطنية والحلول الجذرية والناجعة التي يفترض أن تنتبه لها الحكومة".

وأوضح العتابي، "منذ اختيار عبدالمهدي على رأس الحكومة نبّهنا لعدد من المقدمات غير السليمة التي اعتمدها عبدالمهدي في تشكيل حكومته وحذرنا من تفاقم الأمور واستنزاف المجتمع العراقي بالأزمات المتتالية".

واضاف، "كان من أبرز ما نصحنا به عبدالمهدي هو أن يعتمد الشفافية بتشكيل حكومته ولا ينصاع للضغوطات السياسية وعصا الكتل المتنفذة التي استعبدته وجعلته دمية لتحقيق مكاسبها الضيقة".

 وتابع العتابي، "وكذا حذرنا عبدالمهدي وقلنا له بالصريح أن الايادي التي صفقت لحكومتك المنحرفة في أول مسارها سترميك بالحجارة في أول منعطف تمر به، وها انت يا رئيس الوزراء ستمر بمنعطف خطير قد يهوي بك وبحكومتك ولاتَ حينَ مندمِ".

فيما كشف مصدر سياسي عراقي، الثلاثاء، عن وجود حراك كبير ضد عادل عبد المهدي وحكومته.

ونقلت وسائل اعلام روسية عن المصدر قوله إن "التحرك يقوده رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ورئيس الحكومة السابق حيدر العبادي، بالإضافة إلى زعيم تيار الحكمة المعارض عمار الحكيم".

وأضاف أن "التحرك يهدف إلى تغيير في الكابينة الحكومية لحكومة عبد المهدي، أو ربما يذهب إلى أبعد من ذلك من خلال سحب الثقة عن عادل عبد المهدي"، من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات