شبكة النبأ المعلوماتية

كاتب صحفي.. تنظيم داعش لم يتعامل مع المنطقة باعتبارها متراصة لكنه مصمم على شن الهجمات وتقنيات جديدة للتجنيد

twitter sharefacebook shareالأربعاء 18 ايلول , 2019

لم يعد تنظيم داعش يشكل خطرا كبيرا رغم ان له وجود على ارض الواقع، بعد انحسار التنظيم ميدانيا ابان هزيمته بالكامل عام 2014 وطرده من العراق، فيما تسعى السلطات السورية الى انهاء نفوذه على الارض بعد تحقيقها انتصارات متتالية افقدت داعش الاراضي التي كان يسيطر عليها وبالتالي خسر مقاتليه، لكن يبقى للتنظيمات الارهابية ايديولوجية تغير من مساره، للتأثير على شرائح اجتماعية غالبا تكون ارضيتها رخوة لزجها بصفوف التنظيم، وتدعيمه.

وللحديث حول هذا الموضوع التقت وكالة النبأ للأخبار الخبير في شؤون الارهاب الكاتب الصحفي على الطالقاني، حيث يقول، "ظهر ابو بكر البغدادي بتسجيل صوتي مدته 30 دقيقة يوم أمس الأثنين، وهو أول بيان علني له، عندما ظهر في شريط فيديو لأول مرة منذ خمس سنوات .

السؤال الذي ينبغي الاجابة عنه أين اختفى البغدادي منذ شهور؟ وهل فعلا تم انه مصاب؟ وهل هو داخل الاراضي العراقية؟ اما السؤال الآخر لماذا ظهر البغدادي في هذه الفترة التي تشدد فيها المعلومات من وسائل اعلام غربية عن انبعاث التنظيم من جديد؟

أغلب المعلومات الواردة تشير ان الى البغدادي انه مريض بشكل خطير وأنه يحاول تحشيد أتباعه كما يُعتقد أنه مختبئ في صحراء شرق سوريا وقد عين مؤخرًا خليفة له من أجل ادارة عملية إعادة بناء المجموعة الإرهابية بعد أن تم هزيمتها في سوريا والعراق.

البغدادي جل حديثه ركز على قضايا السجون والمخيمات بمعنى آخر انه ركز على القضايا الانسانية، واستهداف القضاة والمحققين.

بعد هزيمة التنظيم فانه لم يتعامل مع المنطقة باعتبارها متراصة لكنه مصمم على حد سواء لتقنيات التجنيد وتكتيكاتها العسكرية لتناسب المشاعر المحلية للبلد الذي يتواجد فيه افراد التنظيم، حيث يعتمد التنظيم التجنيد عن طريق تنمية العلاقات الشخصية في الاماكن الدينية وفي مناطق اخرى عبر الانترنت، وهناك طريقة اخرى عن طريق التنمية الاقتصادية.

التنظيم تراجعت طموحاته في تحقيق المكاسب الاقليمية كما في الشرق الأوسط، فان قيادة التنظيم لم تكن لديها رؤية حول انشاء خلافة لها كما حدث في الموصل وتراجعت الخطابات الاعلامية والبيانات حيث لم يركز البغدادي على دول شرق اسيا وربما حدث ذلك عن قصد خوفا من الرقابة وهذا يعني ان التنظيم سيعمل من خلال حركات التمرد وافراد التنظيم.

*برأيك ما المؤمل من مواطني المناطق المحررة من قبضة داعش العمل عليه لتفادي خطر تسرب افكار التنظيم مرة اخرى؟

نأمل بما يظهره المواطنون في مناطق عديدة من نبذ افكار داعش وايديولوجية التنظيم حقيقة مطلقة بشكل يؤمن عدم الايمان بهذا الفكر المتطرف فما هي هذه المشاريع الا عبارة مقاولة انتهت صلاحيتها وخدماتها التي بائت بالفشل وبحاجة الى ضمانات من عدم تكرار موجة العنف بطريقة أخرى.

عمليات الاستقرار حيوية لنجاح طويل الأجل بعد تطهير مدن العراق، في حين لازالت الخلافات السياسية والفساد عاملان يقوضان الأمن وتحقيق الاستقرار.

نحن بحاجة الى موارد تؤمن حاجات المحافظات التي تضررت واعادة النازحين بشكل يضمن الأمن واعادة انتشار القوى الأمنية بشكل مهني وصحيح اضافة الى قوانين صارمة بحق كل من يروج او ينتمي للتنظيمات الارهابية.

*هل تعتقد ان تنظيم القاعدة سيستغل تراجع نفوذ تنظيم داعش ليتسيد المرحلة من جديد؟

داعش يتحمل العبء الأكبر، واستراتيجية صبورة بعيدة عن مكافحة الارهاب. لقد مر 18 عام على الهجمات الارهابية في الحادي عشر من سبتمبر، ويبدو ان تنظيم القاعدة يعود الى الواجهة بشكل ملحوظ بعد ان استخدم استراتيجية "دعو الدولة الاسلامية تحمل العبء الأكبر" هكذا عمل تنظيم القاعدة باستراتيجيته الصبورة بعدما سطع نجم داعش فيما ابتعدت الأنظار وملاحقة القاعدة من حملة مكافحة الارهاب وبقت تعمل على تحويل انشطتها من افغانستان واليمن وباكستان الى سوريا عبر جذب سكان محليين والعمل بطريقة غير مركزية بعيدة عن التحكم لايخفى ان ذلك عرض القاعدة الى انتقادات داخلية عندما تم تأسيس منظمة تحرير بلاد الشام وجبهة فتح الشام وجبهة النصرة لكن هذا لم يمنع القاعدة من دعم مجاميع صغيرة داخل سوريا مع التركيز على العمل باحترافية وخبرة شكلت قدامى المحاربين.

*أين اصبحت القاعدة اليوم

حسب المعطيات ان القاعدة بدأت تعود وتركز على جبهتها القديمة الجديدة الداخل السوري مع رفع شعارات محاربة الغرب "العدو البعيد".

فماذا يعني للقاعدة افول داعش والعكس ايضا، رغم ان تصاعد انشطة تنظيم داعش وتراجع دور القاعدة لكن الأشهر الأخيرة حاول تنظيم داعش العودة في اجزاء من سوريا والعراق من خلال شن الهجمات على القوات الأمنية ومن ابرز مؤشرات محاولة عودة التنظيم عدد الطلعات الجوية التي قام بها التحالف الدولية والقوات الامنية فخلال النصف الأول لعام 2019 بلغ عدد الطلعات الجوية أكثر من 7600 طلعة جوية مقابل حوالي 7800 طلعة جوية خلال عام 2018.

*برأيك ماهي اسباب انضمام المقاتلين بين صفوف هذه التنظيمات.

لو تحدثنا عن دوافع المقاتلين للانضمام بين صفوف المجاميع الارهابية نجد ان التنظيم يستهدف نقاط الضعف الشخصية للافراد والتركيز على استغلال عوامل الاكتئاب والمآسي وتحت عنوان الجهاد والتمييز والاقصاء والشعور بحاجة الانتماء عبر عرض مشاريع كبيرة مزعومة.

*بعد هزيمة داعش ترك التنظيم العديد من القصص المؤلمة لنساء عانت الامرين، ياترى ما الذي قدمه المجتمع الدول لترميم الوضع؟

سقوط داعش وضعهن امام تحديات، قليلة هي المؤلفات حول حياة نساء داعش التي لم يروج لها عند الصعود المروع للتنظيم، فيما كانت القيادات ترى اهمية في وجود المرأة كأداة، السبب عدم الاهتمام باللقاءات مع النسوة الهاربات من بطش التنظيم واخريات في المخيمات وفيهن من هاجرن اوروبا وروسيا والولايات المتحدة وآسيا الوسطى وشمال إفريقيا والشرق الأوسط.

القصص والمشاهد التي يمكن الكتابة عنها خيالية، اما الخداع لهذه الفئة الرقيقة برزت ملامحها عبر وعود كاذبة تستهدف النساء بمختلف ثقافتهن حتى وجدن انفسهن في فخ التجنيد والاجبار والانضمام للجماعات الارهابية وفيما بعد اصبحن مجرمات ومحاصرات في مجتمع متوحش.

هل كان من المتوقع ان يقوم ترامب بعزل بولتون في وقت فتحت فيه الادارة الامريكية جبهات عديدة حول العالم

لم يكن من المستغرب قرار ترمب بشأن عزل مستشار الأمن القومي جون بولتون الذي يعد أحد أكثر صقور واشنطن الذي يؤمن بعامل القوة والحروب، يمكن ان يقال ان ترمب استاء منه بسبب الجهود الفاشلة في مواجهة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، حيث وجد ترمب نفسه متورطا في صراع بدون نفوذ، الامر الاخر كان بولتون يصر على مواجهة ايران وكوريا بالقوة لكن ترمب رفض الاطاحة بالحكومة الإيرانية.

لقد شاكس بولتون الرئيس الأمريكي وادارته كما اتخذ موقفا متشددا مع سياسة الهجرة، واشتبك مع رئيس أركان البيت الأبيض السابق جون كيلي. اضافة الى انه لم يتفق ترامب بشأن الاجتماع الأخير الذي تم إلغاؤه مع قادة طالبان.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات