شبكة النبأ المعلوماتية

إستمرار الخلاف التركي الامريكي حول المنطقة الأمنة في سوريا

twitter sharefacebook shareالأربعاء 11 ايلول , 2019

متابعة/ النبأ للأخبار

أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالين، إنه يجب إقامة المنطقة الآمنة "في أسرع وقت ممكن" دون أيه "أساليب تأخير"، لافتاً الى أن اجراء دوريات مشتركة هو أمر "صائب ولكنه غير كاف".

وصرح للصحافيين عقب إجتماع للحكومة، أن تركيا تحتاج إلى مواردها الخاصة وليس إلى الاستخبارات الأميركية لتأكيد أن منطقة ما آمنة.

وقال كالين، أنه "لمتابعة التطورات على الأرض يجب أن يكون جنودنا وخبراؤنا في الميدان وعلينا أن نتأكد من أن ذلك يحدث بحسب مواردنا الخاصة".

من جهته أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، أن جهود الولايات المتحدة لإقامة منطقة آمنة في شمال سوريا هي حتى الآن "شكلية" متهما واشنطن بالمماطلة.

وقال تشاوش أوغلو للصحافيين في أنقرة، "حصلت بعض الدوريات المشتركة، نعم، لكن الخطوات التي اتخذت بخلاف ذلك ... شكلية فقط"، محذراً "الولايات المتحدة من أي تأخير في إزالة المواقع الحدودية لوحدات حماية الشعب الكردية"، مشيرا إلى أن "بلاده هددت سابقا بأنها على استعداد لشن عمليات أحادية ضد الأكراد".

ومن المقرر أن تتم مناقشة هذه المسألة بين الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ونظيره الأميركي دونالد ترامب، في وقت لاحق هذا الشهر على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات