مستشار سابق: إخلاء القصور الرئاسية من ساكنيها بداية لإصلاح الوضع في العراق

twitter sharefacebook shareالسبت 31 آب , 2019

طالب المستشار السابق في هيئة السياحة رؤوف الأنصاري، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بتحويل القصور والمرافق الرئاسية التابعة الى رئيس النظام السابق وعائلته وحاشيته المنتشرة في العراق، الى مرافق ترفيهية ومنتجعات سياحية وفتحها ابوابها امام المواطنين.

وقال الأنصاري في تصريح لوكالة النبأ للأخبار انه، "سبق وان تقدمنا بمذكرة عام 2004 الى مجلس الحكم بخصوص إستحداث وزارة للسياحة إسوةً ببقية الدول العربية والإسلامية، وتحويل القصور والمرافق الرئاسية التابعة الى رئيس النظام السابق الطاغية صدام وعائلته وحاشيته المنتشرة في المنطقة الخضراء وبعض المدن العراقية الى مرافق ترفيهية ومنتجعات سياحية والعمل على فتح تلك القصور والمرافق أمام جميع المواطنين".

وأمل الانصاري بأن يوجه عبد المهدي بأخلاء القصور والمرافق الرئاسية من ساكنيها فوراً وتسليمها الى هيئة السياحة في وزارة الثقافة لتهيئتها وإدارتها بعد إعادة النظر في كادر هيئة السياحة. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات